fbpx
أهم الأخبارحوادث

زوجة تشعل النيران في زوجها لكثرة استخدامه للموبايل: صبت عليه بنزين

توتر شديد عاشت فيه الزوجة تيفاني هول، 36 عامًا، بسبب الاستخدام الزائد عن الحد للهاتف المحمول، لتخرج الزوجة عن شعورها وترتكب جريمة في حق زوجها الذي ركض عبر الشارع طلبا للمساعدة.



وأقدمت الزوجة على إشعال النيران في زوجها الذي يبلغ من العمر 62 عامًا، بمقاطعة أشتابولا، بعد أن صبت عليه البنزين وذلك بعد جدال بينهما حول استخدام الزوج الهاتف بشكل مبالغ فيه.

ألقت الشرطة بولاية أوهايو، القبض على الزوجة رغم محاولات هروبها، بعد الحروق الشديدة التي أصيب بها زوجها، حيث اتصل أحد الجيران بالطوارئ بعد طلب الزوج المساعدة، وفقا لما ذكرته صحيفة «مترو» البريطانية.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”



AdBanner

زوجة تشعل النيران في زوجها بسبب الهاتف المحمول
وحاول جيران الزوج رشه بخرطوم، والمساعدة في علاج الحروق حتى وصول الطواقم الطبية من مستشفى أكرون وإسعافه من الحروق التي أصيب بها.

وأوضحت المتحدثة باسم شرطة مقاطعة أشتابولا، أنه بعد القبض على الزوجة حاولت إنكار الواقعة، وتخضع الزوجة تيفاني لإجراء تقييم للصحة العقلية.

لم تكن هذه الواقعة الأولى التي تقدم فيها زوجة على إشعال النيران في زوجها، ففي عام 2019، أقدمت امرأة إندونيسية تبلغ من العمر 26 عاما، على حرق زوجها وهو على قيد الحياة بعد أن رفض منحها «باسورد» هاتفه المحمول، فاشتد الخلاف بينهما وانتهى الأمر بأن سكبت الزوجة البنزين على زوجها وأشعلت في جسده النار.

وتوفي الزوج بعد يومين من الحادث الذي وقع في منطقة إيست لومبوك ريجنسي، بمقاطعة نوسا تينجارا الإندونيسية، وقال رئيس شرطة شرق لومبوك، مادي يوجى، إن الاحتداد اللفظي بين الزوجين تصاعد حتى وصل لهذه المرحلة.

وغضبت الزوجة وسكبت البنزين على زوجها، وأشعلت النار في جسده، وتم نقل الزوج لمركز طبي ليخضع للعلاج لمدة يومين بسبب الحروق التي تعرض لها، إلا أنه توفى بعد ذلك داخل المستشفى.

زر الذهاب إلى الأعلى