fbpx
أهم الأخبارعاجل

مدير تسويق “سيتي ستار”: الشخص الحامل لفيروس كورونا مدير شركة “ميني سو”

قال مراد محمد، مدير عام التسويق والعلاقات العامة بإدارة سيتي ستارز، إن وزارة الصحة والسكان عقمت الطابقين الـ11 و12 بالمبنى الإداري A4 بعد ثبوت حالة لشخص صيني مدير شركة “ميني سو” وهي إحدى الشركات العاملة في مجال الشحن، حامل لفيروس كورونا المستجد.



وأضاف ” مراد” في تصريحات خاصة لـ” الوطن”، إن الطابقين لا يوجد بهما سوى مكتبين للشركة ولا يوجد بها أي مكاتب لشركات إدارية أخرى، لافتا إلى أنه تم غلق الطابقين بعد تعقيمها، وكذلك فحص شخصين زملاء للحالة الصينية قد سبق أن تعاملا معه واختلطا بهما، لافتا إلى أنه تم عزل الثلاثة الصيني حامل للفيروس وزميليه في مستشفى داخل القاهرة.

وأكد “مراد” أن المبني الإداري منفصل عن المول، وأن العمل بالمول يجري بشكل طبيعي ولا يوجد أي مشاكل، وأنه سبق وأن قامت إدارة المول بإصدار بيان عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” ينفي وجود حالات مصابة أو حاملة بفيروس كورونا داخل المول التجاري، موضحا أن الحالة التي تم اكتشافها حاملة للفيروس كانت متواجدة في المبنى الإداري وهو مبنى منفصل ومكون من 17 طابقا ومخصصا للشركات ومقار للمكاتب الإدارية.

ولفت “مراد” إلى أن الطابقين التابعين للشركة يوجد لديهما نظام تهوية منفصل عن نظام التهوية المركزي للمبنى الإداري وبالتالي لا يوجد أي مشاكل أو خطورة على باقي المبنى، وأن العمل بالمبنى يجري بشكل طبيعي بعدما تم غلق وتعقيم الطابقين الـ11 والـ12.



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”









وكانت إدارة مول “سيتي ستارز”، نفت ما جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول ظهور حالة كورونا داخل المول، مؤكّدة أنَّها شائعات، وأنَّ المول مفتوح بشكل عادي وطبيعي، موضحة “نحن أول من سيبادر بنشر الحقيقة حرصاً على سلامة زائرينا والعاملين بالمركز التجاري”.

وأكّدت إدارة مول “سيتي ستارز” أنَّ الجهة المسؤولة في البلد عن إعداد أي إجراء وقائي أو حتى احترازي هي وزارة الصحة، مطالبة بعدم نشر معلومات خاطئة.

وكان رواد السوشيال ميديا، تداولوا صورًا زعموا أنَّها من داخل مول “سيتي ستارز”، موضحين خلالها أنَّ الصيني الذي أعلنت إصابته بفيروس كورونا يعمل بأحد المحال الشهيرة بالمول”.

يذكر أن وزارة الصحة والسكان كانت أعلنت في بيان صحفي، أمس، عن اكتشاف أول حالة حاملة لفيروس كورونا المستجد، وأنه تم بيان إعلامي مشترك بين كل من وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية داخل البلاد لشخص “أجنبي”.

وقال دكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، إن الوزارة نجحت في اكتشاف أول حالة شخص أجنبي مصاب بفيروس كورونا بفضل الخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الوزارة من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها إصابات بفيروس كورونا المستجد ومن خلال الفرق الوقائية التي تتابعهم على مدار الساعة، مشيرًا إلى أنه تم إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها والتي جاءت نتيجتها إيجابية للفيروس، ولكن بدون ظهور أي أعراض مرضية.



وأضاف “مجاهد” أنه على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ كل الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حيث تم نقل الحالة بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيًا والاطمئنان عليه، موضحًا أن الحالة حاملة للفيروس ولا يظهر عليها أي أعراض، وحالته مستقرة تمامًا.

وقال إن الوزارة اتخذت إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال إجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية للفيروس، كما تم عزلهم ذاتيًا في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة 14 يومًا “فترة حضانة المرض”، لافتًا إلى متابعتهم دوريًا كل 8 ساعات وإعطائهم الإرشادات الصحية الواجب اتباعها، كما تم تعقيم المبنى الذى كانت تقيم به الحالة والمخالطين لها.



وكانت وزيرة الصحة والسكان قد عقدت أمس اجتماعًا موسعاً بقيادات الوزارة لمتابعة تطبيق خطة الوزارة في التصدى والتعامل مع فيروس كورونا المستجد، وذلك بديوان عام الوزارة، مشددةً على اتخاذ كل الإجراءات الوقائية بمنافذ البلاد، وذلك من خلال غرفة إدارة الأزمات والتي تعمل على مدار الـ24 ساعة والتي تضم ممثلين من كل الوزارات والجهات المعنية، بديوان عام الوزارة، لمتابعة موقف فيروس كورونا المستجد داخل البلاد وخطة الوزارة الوقائية بالمنافذ والموانئ وجميع مديريات الصحة بالجمهورية، مشددة على رفع درجات الاستعداد للقصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية.

زر الذهاب إلى الأعلى