fbpx
أهم الأخباراقتصاد

كم ستخسر عند كسر الشهادة البنكية قبل موعدها؟.. «البنك الأهلي» يجيب

كشف البنك الأهلي المصري عن إمكانية كسر شهادات الادخار الجديدة بعائد 18%، إذ يمكن ذلك لأي عميل وفقًا لسياسة البنك الخاصة بكسر شهادة أو وديعة ذات آجال سنة أو أكثر، وربط قيمتها بشهادة أخرى، وأضافت مصادر من البنك الأهلي في تصريحات خاصة لـ أخبار مصر أنَّ سياسة البنك تنص على اشتراط مرور 6 أشهر على الشهادة أو الوديعة من تاريخ الإيداع قبل كسرها.





وتابع المصدر، «بعد مضي الـ6 أشهر يمكن استرداد قيمة الشهادات وفقا لجداول الاستردادية المعلنة من قبل البنك الأهلي عند التعاقد».

خصم 3% على سعر عائد الشهادة الأصلي عند كسرها خلال سنة من إصدارها

أشارت مصادر بالبنك الأهلي المصري، إلى أنَّه وفقا للجداول المعلنة، فهناك خصم 3% من سعر العائد الأصلي المتفق عليه للشهادة ذات العائد 11%، وذلك عند رغبة العميل في الاسترداد خلال السنة الأولى من تاريخ شراء الشهادة.

وفي حال الاسترداد في السنة الثانية، أوضح المصدر أنه يتم خصم 2% من سعر العائد الأصلي المتفق عليه.

أكما لفتت إلى أنَّه يتم خصم 1% من سعر العائد الأصلي المتفق عليه، إذا تم الاسترداد خلال السنة الثالثة.



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”











ما هي شهادة الـ18% من البنك الأهلي المصري؟

وكان البنك الأهلي المصري قد أعلن إصداره شهادات إدخار جديدة «بلاتينية سنوية» بعائد مرتفع 18%، يوم الإثنين الماضي الموافق 21 مارس الحالي، على خلفية إعلان المركزي رفع سعر الفائدة 1% على الإيداع والاقراض بجانب تراجع سعر الصرف، ليتدافع ويتهافت على شرائها آلاف العملاء منذ اليوم الأول للإصدار.

وبلغت حصيلة البنك من شهادة الـ 18% على مدار 7 أيام من إصدارها، حوالي 122 مليار جنيه نتيجة تدفق ملايين المواطنين على فروع «الأهلي المصري» لشرائها.

وتبدأ قيمة شهادات البنك الأهلي الجديدة من 1000 جنيه ومضاعفاتها، كما يتيح المصرف لعملاءه شرائها لمن هم دون الـ18عام، بالإضافة إلى إمكانية الحصول على تسهيلات ائتمانية وإصدار بطاقات ائتمان بضمان الشهادة.

يأتي ذلك في إطار حرص البنك الأهلي على توسيع قاعدة عملائه وتحقيق أهداف الشمول المالي للدولة، بقيادة وتعليمات البنك المركزي المصري.

زر الذهاب إلى الأعلى