fbpx
أهم الأخبارحوادث

“500 جنيه ووجبة كباب”.. القصة الكاملة لـ”عنتيل الدليفري” بالإسكندرية

“عنتيل دليفري” صفحة على موقع فيس بوك، تداولها مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي، كانت بداية رصد “فني دش” عرض من خلال صفحته ممارسة الجنس مع سيدات فى الإسكندرية، ولاقى ذلك قبولا لديهن، حتى تم الإيقاع به بعد استدراجه فى “كمين”، وكشف عن مفاجآت فى اعترافاته أمام ضباط مباحث الآداب، ثم جهات التحقيق التى أمرت بحبسه احتياطيا، على ذمة الواقعة.





الشاب يعمل فني دش ويبلغ من العمر 30 عاما.. كانت الفكرة عنده مجرد مزحة فى البداية، حيث يراسل عددا من السيدات ويعرض عليهن ممارسة الجنس معهن، حتى فوجئ بموافقة عدد منهن، ولم يجد حرجا فى طلب أموال نظير هذه الأفعال، فوافق عدد منهن، ووضع لنفسه “تسعيرة” 500 جنيه فى اليوم ووجبة طعام.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وكما جاء في اعترافات المتهم، فإنه بعد الموافقة على طلبه من قبل السيدات، يتجه إليهن في الأماكن التى يحددها معهن سلفا.. وإمعانا منه فى التخفى استخدم أسلوبا محترفا، حيث يرتدى “عفريتة” العمل التى يمارس بها مهنته الأصلية في إصلاح وصيانة الدش، ثم يتوجه إلى المكان المحدد للقاء السيدة.

المتابعة الأمنية رصدت الصفحة التى دشنها المتهم، وأكدت تحريات الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعي، أن مدير الصفحة ينشر بعض العبارات، ويبدي خلالها استعداده لممارسة الجنس مقابل مبلغ مالي، وبدأت خطة الإيقاع به، حيث بدأ عدد من الضباط فى مراسلته، حتى تمكنوا من استدراجه إلى شقة في كمين مُحكم تم إعداده له، والقبض عليه بمنطقة المنتزه.

وبمواجهته أقر باعتياده ممارسة هذه الافعال عبر شبكة الإنترنت مقابل مبلغ مالي، وأنه أنشأ الصفحة لذات الغرض، كما تم ضبط هاتف محمول بحوزته، وبفحصه تبين أنه يحتوى على الرسائل والمحادثات الدالة على نشاطه المؤثم، واعترف المتهم خلال استجوابه في محضر الضبط، بأنه أسس الصفحة في البداية على سبيل المزاح، لكنه لاحظ وجود طلبات جادة بالفعل، فعرض الحصول على مقابل مادي ففوجئ بموافقة صاحبات تلك الطلبات على دفع المقابل.

وأوضح المتهم، الذي يعمل فني دش، أنه تلقى طلبات أخرى، فقرر أن يلبي تلك الطلبات بمقابل مادي، حيث يحصل في كل لقاء على 500 جنيه ووجبة كباب، مشيرا إلى أنه كان يراسل السيدات من خلال الرسائل، ثم يحدد الموعد ويتجه إليهن بدراجته النارية مرتديا عفريتة (ملابس صيانة) وحقيبة أدوات صيانة الدش، لادعاء قيامه بإصلاح الدش إذا تم ضبطه، وأوضح أن آخر مرة استجاب لطلب على صفحته كانت لسيدة تبين لاحقا أنها ضابط شرطة استدرجه وأعد كمينًا لضبطه.

وأكدت تحريات الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعي، أن المتهم أطلق على نفسه “عنتيل ديليفرى”، وأسس صفحة على أحد المواقع الإلكترونية يقوم من خلالها أحد الأشخاص بنشر بعض العبارات يبدى خلالها استعداده لممارسة الفجور مقابل مبلغ مالى، وعقب اكتشاف الصفحة قام ضابط بمباحث الآداب بمراسلة المتهم وقام باستدراجه إلى كمين فى شقة والقبض عليه أثناء تواجده بدائرة قسم شرطة المنتزة ثان بالإسكندرية، وتبين أنه مقيم بذات الدائرة.

زر الذهاب إلى الأعلى