fbpx
أهم الأخبارعاجل

ارتدوا الكمامات.. ارتفاع مقلق بأعداد إصابات فيروس كورونا فى مصر

سجلت إصابات كورونا أمس الجمعة، ارتفاعا ملحوظا يدعو للقلق، منذرا بقرب الموجة الثانية من فيروس كورونا، وهو ما يستوجب ضرورة ارتداء المواطنين للكمامة، للحد من خطر انتشار الفيروس بشكل سريع، وتطبيق إجراءات صارمة على المخالفين حفاظاً على الصحة العامة.



وأعلنت وزارة الصحة، أنه تم تسجيل 224 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 14 حالة جديدة.

وقالت الوزارة إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة فى 27 مايو 2020 ، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وأشارت وزارة الصحة والسكان، إلى خروج 100 متعافِ من فيروس كورونا من المستشفيات أمس الجمعة، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 100106 حالات حتى يوم الجمعة.
وذكرت وزارة الصحة أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الجمعة، هو 108754 حالة من ضمنهم 100106 حالة تم شفاؤها، و 6343 حالة وفاة.

وكشفت مصادر حكومية لـ”أخبار مصر” أن هناك حملات مكثفة على مستوى جميع المحافظات تنفيذا لتوجيهات الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، برصد أى منشأة مخالفة للإجراءات الاحترازية، بجانب تطبيق غرامة الـ4 آلاف جنيه على من يخالف ارتداء الكمامة فى الأماكن العامة ووسائل النقل والمولات التجارية .

وأوضحت المصادر أن رئيس الوزراء كلف جميع الوزارات والجهات المعنية بمتابعة تنفيذ هذه القرارات وتطبيق الغرامات على المخالفين للإجراءات الاحترازية، مؤكده أن الهدف من هذه القرارات هو الحفاظ على سلامة وصحة المواطن المصرى أولا فى ظل أزمة كورونا خاصة مع التزايد الملحوظ فى أعداد الإصابات.



وكان الدكتور مصطفى مدبولى قد أكد على ضرورة قيام كافة الوزارات بالاستمرار فى تطبيق مختلف الاجراءات الاحترازية داخل جميع مقراتها وجهاتها التابعة، كما وجه رئيس الوزراء بضرورة قيام كل من وزارات الداخلية والتنمية المحلية والنقل والسياحة والآثار، وغيرها من الوزارات المعنية، بتطبيق قرارات الغرامة على غير الملتزمين بالإجراءات الاحترازية، مشدداً على أن يكون التعامل بمنتهى الحزم، ولا تهاون مع أى مواطن غير ملتزم بارتداء الكمامة، وغيرها من الإجراءات الاحترازية، لافتاً إلى عودة منحى الاصابات فى التزايد، وهو ما يحتم الالتزام الكامل بتطبيق الإجراءات الاحترازية، لتجنب سيناريوهات صعبة مصر فى غنى عنها، مشددا على أن أى منشأة سياحية أو تجارية أو رياضية غير ملتزمة سيتم إغلاقها.

زر الذهاب إلى الأعلى