fbpx
أهم الأخبارحوادث

وفاة طفل بعد العثور عليه داخل غسالة ملابس أوتوماتيكية فى حادث غريب بنيوزيلندا

فى واقعة مؤسفة، عثرت السلطات الأمنية في نيوزيلندا، على جثة طفل صغير داخل غسالة ملابس أوتوماتيكية وهي قيد التشغيل، وكشف متحدث باسم الشرطة، أن خدمات الطوارئ تلقت تنبيها يوم 19 فبراير الجارى، بإصابة شخص وتم نقله إلى المستشفى حيث توفي هناك”.



وأكد المتحدث باسم الشرطة النيوزيلندية، أن الشرطة تحقق في ملابسات هذه الحادثة، مشيرا إلى أن وفاة الطفل غير مشبوهة، وفقا لما نشرته وكالة سبوتنيك الروسية.

من جهتها، قالت مستشارة حي سبريدون، الدكتورة ميلاني كوكر: “إنها علمت بالحادثة “المفجعة للغاية” بعد الاطلاع على تقارير وسائل الإعلام، وأرسلت تعازيها إلى الأسرة”.



instagram

playstore

“googlenews”

twitter

viber

“tiktok”

“youtube”

imo



telegram

وأضافت: “تم الإبلاغ على نطاق واسع عن المخاطر المحتملة للغسالات وضرورة الانتباه إلى الأطفال، فالأطفال الصغار في مرحلة نمو تجعلهم فضوليين بشكل كبير”.

وتابعت كوكر: “وفقا للجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية، كان هناك ما لا يقل عن ثلاث وفيات ذات صلة بالأطفال تتراوح أعمارهم بين خمس سنوات وأقل منذ عام 2014، كما كان هناك حوالي 3000 زيارة لغرفة الطوارئ الخاصة بغسالات الملابس الأوتوماتيكية”.

وعلى جانب آخر، كانت شركة Arcelik المتخصصة فى مجال الأجهزة المنزلية فى أوروبا، قد كشفت عن أول غسالة ملابس فى العالم مزودة بفلتر للجسيمات الصغيرة من البلاستيك، خلال مؤتمر IFA 2019 فى برلين.

وقالت الشركة إن تقنية الفلترة المجهرية سيتم توفيرها للمنافسين فى هذه الصناعة لتشجيعهم على إنقاذ البيئة، إذ يتم مسح أكثر من مليون من الألياف بالمجارى وينتهى بها المطاف فى المحيطات بعد كل حمولة غسيل واحدة، ثم يتم بلع هذه الألياف الدقيقة بواسطة الأسماك والحيوانات البحرية الأخرى قبل أن تجد طريقها إلى سلسلة الغذاء لدينا.

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، ستمنع التكنولوجيا الجديدة 90 فى المئة من الألياف المجهرية من دخول مصادر المياه، مع صندوق “الفلترة” الموجود فى درج المنظفات، لفلترة المياه قبل التصريف.

جاء هذا الإعلان الهام من قبل الرئيس التنفيذى للشركة Hakan Bulgurlu خلال خطابه الرئيسى، إذ قال إن الوقت ينفد فى المعركة ضد كارثة المناخ، مطالبا بإقامة شراكات أوثق فى الصناعة وقال إن الشركة على استعداد لمشاركة التكنولوجيا المتطورة الجديدة من أجل الصالح العام.

وأضاف أن البشرية تواجه أزمة عالمية من خلال تدمير البيئة بمعدل أسرع مما يمكنها أن تجدد نفسها، وقال: “كشركة ذات بصمة عالمية، مع منتجات وخدمات فى 146 دولة، جعلنا مهمتنا أن نفعل كل ما فى وسعنا لإحداث تغيير مع مرور الوقت فى مكافحة الكوارث البيئية، والأهم الآن كارثة المناخ، لهذا السبب نعتقد أن خلق قيمة من خلال الحد من الأضرار البيئية التى نتسبب فيها كصناعة هى فرصة رئيسية يجب أن نغتنمها”.

زر الذهاب إلى الأعلى