fbpx
أهم الأخبارمنوعات

وحش بطول 30 قدما.. آخر تفسيرات العلماء لظاهرة “مثلث برمودا”

في ظل بحثهم الدائم لمعرفة السبب الحقيقي وراء اختفاء السفن بمثلث برمودا، اقترب العلماء من التوصل إلى نتائج جديدة قد تفسر اللغز الذي حير الجميع، وهي فرضية وجود حبار ضخم يصل طوله إلى 30 قدمًا.

وعلى الرغم من وجود العديد من الفرضيات القديمة للعلماء بوجود عمليات قرصنة أو نشاط آخر إلا أنهم اهتموا في الفترة الأخيرة بفرضية وجود “حبار” ضخم يصل حجمه إلى 9 أمتار، يستطيع التهام السفن، التي تمر على مقربة من مثلث برمودا، حسبما ذكره موقع “سبوتنيك” الروسي.



وتعود الفرضية الأولى لوجود حبار ضخم إلى عام 2005 من قبل الباحثين تسونيمي كوبودر، وكيويتشي موري، حين تمكنا من تصوير حيوان البطلينوس الضخم الذي هاجم خط الطعوم بقوة.

وفي خلاف بين الباحثين والخبراء، قال الباحث روب سيمون: “هذه المخلوقات موجودة بالفعل ويصل طول بعضها إلى 150 قدمًا”، بينما نفى جيف مارلاوي، خبير في الأخطبوطات، فكرة إمكانية معيشة هذه المخلوقات في تلك المنطقة، وإذا كان أحدها يعيش هناك فستكون الصغيرة فقط وليست تلك الأحجام.



instagram

“naad”

playstore

“googlenews”

twitter

viber

“tiktok”

“youtube”

imo



telegram

AdBanner

ويذكر أنه في العام الماضي، ادعى بعض العلماء البريطانيين اكتشافهم لسر مثلث برمودا، وهو تلاقي عدة عواصف في وقت واحد، تحدث ما يسمى بالموجات المتجولة الوحيدة، تظهر فجأة ويصل ارتفاعها من 20 إلى 30 مترا.

زر الذهاب إلى الأعلى