fbpx
أهم الأخبارتقارير

والدة الطفل رشيد تعلن اكتمال مبلغ التبرعات وبدء رحلة العلاج

نجحت الحملة التى دشنها عدد من مستخدمى مواقع السوشيال ميديا، فى جمع تبرعات لإنقاذ الطفل “رشيد”، الذي يبلغ من العمر عاما و9 أشهر، ويعاني من مرض نادر، وتبلغ تكلفة الحقنة الواحدة لعلاجه 34 مليون جنيه.



وأعلنت منذ قليل والدة الطفل رشيد، عبر حسابها الشخصى بموقع فيس بوك، نجاح حملة جمع التبرعات، وكتبت: “الحمد لله، تم تجميع المبلغ بالكامل، وعدتونا ووفيتم، شكرًا ليكم، لما رشيد اتشخص بمرض الـ SMA وعرفنا ثمن الحقنة اللي محتاجها، سلمنا أمرنا لله ودعينا ربنا يقوينا على الاختبار دة، متخيلناش أبدًا أننا هنوصل للحظة دي وإن حكمة ربنا تكون إن رشيد يخلق الحالة دي من التكافل الاجتماعي والحب والخير والأهم أن الناس تتعرف عن المرض دة ويبقى في أمل لأطفالنا إنهم يتعالجوا بفضلكم”.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”



AdBanner

وأضافت والدة الطفل رشيد “شكرًا لكل اللي دعم رشيد، لأن رشيد بسببكم هياخد الحقنة وإن شاء الله أطفال كتير من بعده! دعواتكم نبدأ رحلة العلاج الأسبوع دة وتفضلوا معانا خطوة بخطوة لحد ما نتطمن عليه، حابين نستغل الفرصة دي ونوصي نفسنا أولا ونوصيكم، نبذل نفس المجهود وأكتر لليال وآسر. ثقتنا فيكم إننا نقدر في نفس الفترة، وأقل كمان، نجمع نفس المبلغ لكل واحد فيهم عشان يأخذوا الحقنة، ومن بعدها إن شاء الله باقي الأطفال مصطفى وهاندا وغيرهم، إجمالي التبرعات: 35,469,000 جم”.

وكانت هدى في البداية ترفض التبرعات لأنها لم تظن نهائيًا إنها ستتمكن من جني هذا المبلغ الضخم، وهو أكثر من 2 مليون دولار، ويصل إلى 35 مليون جنيه مصريًا، لذا فهي كانت رافضة لمبدأ جمع التبرعات قبل أن توافق عليها مؤخرًا.

وقالت في الفيديو الذى نشرته مسبقًا: “أنا بجد بشكركم كلكم على المجهود الفظيع معانا، كنت حاسة أن المبلغ فظيع مستحيل يتلم، بس حسستوني أن حتى لو المبلغ كبير بيكم كلكم هقدر المه من أفراد، وعشان كدة كنت عايزة حد كبير يتولى حالة ابني، ودلوقتي حاسة أن لا ممكن الناس كلها تعمل حاجة حلوة مع بعض، وبجد شكرًا جدًا على كل الدعم ده، وأنا هروح أفتح حساب باسم رشيد، وهفتحله حساب وماشية في الإجراءات ولما تخلص، هنجمعله تبرعات على طول، وبإذن الله مش هتبقى الحقنة صعبة، وهنطمن كلنا على رشيد».

فيما كشف والده ياسر طه عمن أن نجله المصاب بالمرض النادر بدأت أعراضه تظهر من عمر ثمانية أشهر عندما بدأ يعاني من عدم تطور الحركة مقارنة بأقرانه في ذات العمر، فيما ناشدت الإعلامية  لميس  الحديدي تبني حالة الطفل رشيد.

وأضاف ياسر طه والد الطفل “رشيد”، خلال برنامج كلمة أخيرة، المذاع على قناة  o، أن طفله لم يكن يضحك ولا يحاول الوقوف، مردفا: “بدأنا نشك عندما بلغ عمر سنة أن هناك شيء غير طبيعي وذهبنا لطبيب مخ وأعصاب، وقال لنا لا داعى للقلق هناك بعض الأطفال يتأخرون فى الحركة والانفعالات مش كلهم زي بعض، وقال: نصبر شهرين وبعدين نشوف إيه المشكلة”.

زر الذهاب إلى الأعلى