fbpx
أهم الأخبارعاجل

مطران الروم الأرثوذكس: غلق قبر المسيح بسبب كورنا مثلما جرى أيام الطاعون

قال الأنبا نيقولا أنطونيو، مطران الغربية وطنطا للروم الأرثوذكس، والمتحدث الرسمى للكنيسة فى مصر، إنه فى هذا العام فى مصر وبسبب انتشار فيروس كورونا افتقدنا مشهد السعف بجوار كنائسنا.





وأضاف “أنطونيو”، فى بيان رسمى، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”: “يا رب أرفع عنا وعن بلدنا الحبيب مصر وعن كل العالم هذا الوباء الخبيث حتى يرفع شعبك سعف النخيل وأغصان الزيتون وهم يهتفون “أوصنا فى الأعالى مبارك الآتى باسم الرب”.

وأوضح المطران: فى هذا العام 2020 وبعد الاحتفال بأحد الشعانين المقدس وأسبوع الآلام العطيم وعيد القيامة المجيد تم إغلاق القبر المقدس بسبب تفشى وباء كورونا في العالم، وهذه هى المرة الثانية التى يُغلق فيها  حيث كانت المرة الأولى التي أغلق فيها القبر المقدس هى فى عام 1349م بسبب انتشار وباء الطاعون الأسود.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

كانت كنيسة الروم الأرثوذكس قد أعلنت الأربعاء الماضى، أن اللجنة المصغرة للمجمع المقدس للكنيسة والمكونة من خمسة مطارنة مصر “طنطا، مصر الجديدة، بورسعيد، الإسماعلية، ونفكراتوس غرب فرع رشيد”، قد اجتمعت برئاسة البابا ثيودروس بطريرك كنيسة الروم الأرثوذكس بمصر سائر افريقيا؛ لبحث ترتيبات الخدمات فى الكنائس خلال أسبوع الآلام العظيم وعيد القيامة المجديد.

وأوضحت الكنيسة فى بيان لها: بمبادرة من البابا ثيودروس، قررنا التبرع بمبلغ 200 ألف جنيه لصندوق “تحيا مصر”، المخصص لجمع التبرعات لمكافحة الفيروس التاجي Covid-19، لرعاية المرضى وشراء المعدات الطبية والتمريضية على أن يودع هذا المبلغ غدًا في حساب الصندوق معتبرا إن هذا التبرع وإن كان صغيرا إنما يمثل تجسيد لشعورنا بمسؤليتنا ودورنا لمساندة ومشاركة الدولة المصرية في الأوقات الصعبة.





وأكد بابا الروم الأرثوذكس:\كنيستنا في جميع صلواتها ترفع الدعاء إلى الله أن يحمي أرض مصر وإفريقيا وشعوبها والعالم والبشرية جمعاء من الأمراض والأوبئة والزلازل وغضب الطبيعة ومن الأعداء”.

زر الذهاب إلى الأعلى