fbpx
أهم الأخبارالصحةعاجل

مستشار الرئيس: التزموا بالوقاية كي لا تضطر الدولة للإغلاق

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية إنّه لا يوجد رصد لحالات أو أعراض جديدة لم تحدث من قبل لفيروس كورونا، مع الوضع في الاعتبار أنّ أي التهاب فيروسي وحتى الإنفلونزا الموسمية، قد يأتي منها بعض التداعيات التي تؤثر في الأجهزة الأخرى، لكن ما زال المرض تنفسي، وما زال العضو الأساسي الذي يعاني من هذا المرض هو الجهاز التنفسي.





وأضاف مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يامصر»، المذاع على شاشة «القناة الأولى» والفضائية المصرية، أنّ فيروس كورونا «مرض معدي» وطريقة تنتشاره لم تتغير، مشددا على ضرورة الحذر، فليس كل مصاب يعاني من أعراض، فالبعض يعتقد أنّه يعاني من دور برد عادي، لذلك يجب التركيز والاهتمام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، لأنها رقم واحد قبل أي شيء، والمصاب قد يعدي أكثر من شخص.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وكشف مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، عن أنّ الدولة حريصة بشكل كبير على عمل توازن دقيق بين الحالة الوبائية ومصلحة المواطنين الصحية وحياتهم وبين الحالة الاقتصادية، مشيرا إلى أنّ لجنة إدارة الأزمة منعقدة بشكل دائم ليل نهار، وإذا احتاج الأمر لإجراءات جديدة سيتخذ على الفور.

وشدد مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، على ضرورة الالتزام الشديد من قبل المواطنين حتى لا تضطر الدولة للجوء للإغلاق، مؤكدا أنّه كلما تزايدت الأعداد كلما زاد الضغط على القطاع الطبي وازدادت المعاناة.

وحذّر مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية من الإصابة بفيروس كورونا، لما يعانيه المريض بعد الإصابة، فالوقاية تغني عن العلاج، مؤكدا أنّه لا توجد أي مشكلة مالية لتمويل الحصول على اللقاحات، والدولة بقياداتها مهتمة وتدعم الحصول على اللقاحات من المصادر التي تنتج وتوفر اللقاحات بالعالم، رغم وجود عجز ونقص باللقحات، وهناك دول لم تستطع الحصول على اللقاحات، لكن مصر وفرتها ولم تستخدمها إلا بعد التأكد من أنّها فعالة وآمنة ولم تحدث أي أعراض مقلقة نهائيا لمن تعاطي اللقاح.

وشدد مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية والوقائية، على أنّ مصر لديها قدرات كبيرة لإنتاج اللقاحات محليا.

زر الذهاب إلى الأعلى