fbpx
أهم الأخبارحوادث

«مذبحة كفر الدوار».. مفاجأة وراء مقتل 7 أشخاص من أسرة واحدة في البحيرة (التفاصيل)

شهدت قرية على بمركز كفرالدوار بالبحيرة، صباح أمس الأحد، حريقًا مأساويًا في منزل راح ضحيته 7 أشخاص من أسرة واحدة، ولم تُعرف حينها أسباب الحريق أو الوفاة، لكن مع شروق شمس الاثنين، كشف قطاع الأمن العام، غموض مقتل الأسرة في «مذبحة كفر الدوار».



تبيّن من التحريات أن المتهم «جزار سيء السمعة»، تخصص في سرقة المواشى، وتولت النيابة التحقيق.

كانت الأجهزة الأمنية قد تلقت بلاغا من أهالي القرية، يُفيد بالعثور على 7 أشخاص مذبوحين داخل منزلهم، وبالانتقال والفحص تبين العثور على جثة «ح.س.أ» 39 عامًا، وزوجته «ر.م.ش»، وأنجاله «ع، م،ع،م»، «زينب.م.ع» 67 عامًا، والدة المجنى عليه الأول، قتلى ما بين طعن وحرق.

وكشف فريق البحث الذي ترأسه اللواء علاء الدين، سليم مساعد وزير الداخلية، وقاده اللواء محمود أبوعمرة، مدير المباحث الجنائية بالوزارة، أن وراء ارتكاب الواقعة جزار، 30 سنة، إذ تم ضبطه، واعترف بارتكابه الواقعة، والسبب «مروره بضائقة مالية».



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وعن تفاصيل الواقعة، قال المتهم إنه توجه لمسكن المجنى عليه وقام بالطرق على الباب، ففتح له المجنى على، وطعنه بسكين إلا أن المجنى عليه قاوم وفوجئ المتهم بوالدة المجنى علية وزوجته وأولاده فقام بطعن بعضهم، وحرق المنزل والمخزن.



وكشفت التحريات أن المتهم استغل سوء حالة الطقس، وترك سيارة نصف نقل بعيدا عن المكان، وتسلل إلى منزل المجنى عليهم لسرقة 4 رؤوس ماشية من حظيرة ماشية مجاورة لمحل الجريمة، وعندما شعر به المجنى عليه خرج من منزله لمعرفة ما يحدث، ففوجئ بالمتهم وتعرف عليه، فأجهز المتهم على المجنى عليه، وأصابه بعدة طعنات توفى متأثرا بها، ثم قتل باقي الضحايا.

زر الذهاب إلى الأعلى