fbpx
أهم الأخبارمنوعات

كيف تستعد لاستقبال هجوم نووي؟ وطرق البقاء على الحياة بعد حدوثه

الخلافات القائمة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران منذ أحداث اقتحام السفارة الأمريكية بطهران عام 1979 وما لحقها من عقوبات اقتصادية فرضتها الأولى على الثانية كرد اعتبار، زادت حدتها بمقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في محيط مطار بغداد الدولي، إثر الاعتداء على السفارة الأمريكية ببغداد نهاية ديسمبر الماضي، وتأكيد واشنطن أن عناصر موالية لإيران هي من نفذت ذلك.



تصاعد حدة الخلافات وتفجر الأزمة؛ جعل البعض يفكر في احتمالية قيام حرب قوية بين الدولتين تستخدم فيه إيران القوة النووية لأنها مازالت تعمل على تخصيب اليورانيوم رغم وجود تحذيرات من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومطالبات من أمريكا بتطبيق عقوبات عليها لعدم وقفها العمل بهذا السلاح الخطير.

الأوضاع المشتعلة بين الطرفين، دفعت رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى تدشين هاشتاج “الحرب العالمية الثالثة”، متوقعين قيام حرب تستخدم فيها إيران الأسلحة النووية – وفقًا لـ”سي إن إن”.

ويقدم “الشروق” ما الذي يجب أن يفعله الإنسان إذا وقع هجوم نووي، وهل يمكن إنقاذ النفس حينها؟

تختلف قوة تأثير القنبلة النووية وفقًا لحجمها، ولذلك هناك فرصة للنجاة من الموت حينما تسقط، إلا أن البعض لا يعلم ذلك.



ووفقًا لصحيفة “ذي اندبندنت” البريطانية، فإن وجود تهديد نووي يحتاج من الجميع تجهيز إسعافات أولية بالمنزل، لأن الحياة يمكن أن تستمر بعد انفجار القنبلة؛ إذا كان الشخص على علم بما يجب فعله لحماية نفسه.

وهناك بعض الأشياء التي يجب فعلها خلال الساعة الأولى من انفجار القنبلة النووية، لأنه أخطر وقت بسبب وجود الإشعاع النووي، مثل عدم النظر إلى الضوء الناتج من الانفجار وفتح الفم بقدر الإمكان لتجنب انفجار طبلة الأذن من الضغط الذي تسببه القنبلة في الجو، والبقاء بعيدًا قدر المستطاع عن المباني الطويلة لأنها تسقط فور انفجار القنبلة.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

ومن الأشياء الضرورية أيضًا، الاختباء تحت الأرض في حالة وجود مبنى يحتوي على جراج أو مخبأ أو مخزن لأن الإشعاع يصل إليه بنسبة بسيطة، وفي حالة عدم إيجاد ذلك فالحل البديل هو الاختباء في مبنى مشيد من الطوب أو الخرسانة فقط لأنها تمنع تسرب المواد المشعة أكثر من المباني المشيدة بالكامل.



الاختباء لن ينتهي في دقائق، بل سيمتد إلى 24 ساعة على أقل تقدير حتى يكون الإشعاع منخفضًا في الهواء الطلق، وفي حالة حدوث الانفجار والإنسان خارج المنزل أو مكان الاختباء، يجب الاستلقاء لحماية الرأس ونزع طبقة من الملابس لتغطية الظهر بها بالكامل ومن الأفضل أن يكون الجسم مغطى بكيس كبير من البلاستيك لأنه يقلل وصول الإشعاع، مع تغطية أي خدش في الجلد لأنه سيسرب التأثير إلى باقي أجزاء الجسم.

زر الذهاب إلى الأعلى