fbpx
أخبار العالمأهم الأخبارمنوعات

كل ما تريد معرفته عن شمس الصين الصناعية.. حرارتها 120 مليون درجة مئوية

الصين على موعد لإطلاق شمس الصين الصناعية، وهو مايوصف بأنه إنجاز نووي وفريد من نوعه، وذلك بالمنافسة بـ«الشمس الصناعية».

وذكرت وسائل الإعلام الحكومية الصينية، أن العلماء الذين يعملون في المشروع قد حققوا رقما قياسيا عالميا جديدا من خلال الاحتفاظ ببلازما بحرارة 120 مليون درجة مئوية، لمدة 101 ثانية، في أحدث جولة من تجاربهم، مما يقربهم من الهدف الذي طال انتظاره المتمثل في الطاقة النظيفة وغير المحدودة.



ووفقاً إلى موقع «سكاي نيوز» نقلاً عن وكالة «شينخوا» الصينية الرسمية للأنباء، أوضحت الشركة المنفذة للمشروع أن نظام عمل هذه الطاقة يعتمد على جهاز صمم لتكرار التفاعلات الطبيعية التى تحدث داخل الشمس الطبيعية باستخدام غازي الهيدروجين والديوتريوم كوقود، موفراً طاقة صديقة للبيئة من خلال الاندماج النووي المتحكم به.

ما هي شمس الصين الاصطناعية؟
هذه الشمس الصينية أو الاصطناعية هي عبارة عن مفاعل تجريبي لموصل فائق التطور، والذي يعرف باسم مفاعل «توكاماك»، وهذا المفاعل يحاكي عملية الاندماج النووي التي تحدث بالشمس الحقيقية لتوليد الحرارة والطاقة، مما يمكنه من مضاهاة ومحاكاة الشمس الطبيعية، ليس فقط في طريقة العمل، ولكن في كمية الضوء التي تشعها أيضاً.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وفي تجارب منفصلة قامت «الشمس الصناعية» كما يطلق عليها، بتسخين البلازما إلى 160 مليون درجة مئوية لمدة 20 ثانية.

ويهدف الباحثين للاحتفاظ بالبلازما عند حوالي 100 مليون درجة مئوية لأكثر من 1000 ثانية، أو حوالي 17 دقيقة.

وهذه التجارب لا تسعى إلى توليد كهرباء قابلة للاستخدام، ولكن لتطوير مجال فيزياء الاندماج النووي للأجهزة المختصة مثل جهاز «أيتر» الذي سيكون أكبر مفاعل اندماج نووي في العالم عند اكتماله في عام 2025

فيما تكمن الفكرة وراء أبحاث الاندماج النووي في إعادة إنشاء العملية التي تستخدمها الشمس لإنتاج كميات هائلة من الطاقة، حيث تتحد الحرارة الشديدة والضغط لإنتاج بلازما تندمج فيها طاقة النووى الذرية بسرعات كبيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى