fbpx
أهم الأخبارعاجل

«كل الناس مخالطة».. لماذا لا يصاب البعض رغم التعامل مع مرضى كورونا؟

«كل الناس مخالطة» و«كلنا مخالطون» تلك الجمل تداول بقوة في هذه الأثناء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع تزايد الإصابة بفيروس كورونا المستجد وفقا لتقارير وزارة الصحة اليومية، حتى إن البعض بدأ يتساءل عن الأسباب وراء عدم إصابة البعض رغم التعامل مع مرضى كورونا.



لماذا لا يصاب البعض رغم التعامل مع مرضى كورونا؟
الدكتور أمجد الحداد، استشاري المناعة والحساسية، أكد لـ«أخبار مصر»، أن الإجابة على سؤال «لماذا لا يصاب البعض رغم التعامل مع مرضى كورونا؟»، يكمن في 3 أمور، هي..

  • الشخص المخالط لمريض كورونا مناعته قوية وفي حال إصابته لم تظهر عليه أعراض.
  • اتباع الشخص المخالط كافة الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، وعليه تعرض لجرعة فيروسية قليلة ولم تظهر عليه أعراض.
  • كان بالفعل مصابا من قبل، فاحتمال إصابته بـ«كوفيد 19» للمرة الثانية ضعيفة.


“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”









ومع تزايد أعداد الإصابة بفيروس كورونا، أصبح من الصعب عزل الأشخاص لأنفسهم، وعليه أكد استشاري المناعة والحساسية، على أهمية الالتزام بكل الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي سواء في العمل أو المنزل.

وبحسبما ذكره الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية، فيتعافى 80% من المرضى بدون ‏الحاجة إلى علاج، ولكن الأعراض تشتد ‏لدى شخص من بين 5 أشخاص ‏مصابين بفيروس كورونا المستجد.

أعراض فيروس كورونا المستجد
وعن قائمة الأعراض الأكثر شيوعا عند الإصابة بـ«كوفيد 19»، بحسب موقع لمنظمة الصحة العالمية الرسمي:

  • حمّى.
  • سعال جاف.
  • إرهاق.
  • التهاب الحلق.
  • إسهال.
  • آلام وأوجاع بالجسد.
  • التهاب الملتحمة.
  • فقدان القدرة على الكلام أو الحركة.
  • صداع.
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم.
  • تغير في لون أصابع اليدين أو أصابع القدمين، أو طفح جلدي.
  • ضيق أو صعوبة في التنفس.
  • ألم أو ضغط في الصدر.
زر الذهاب إلى الأعلى