fbpx
أهم الأخبارعاجل

فيديو.. سيارة حكومية تطالب بإخلاء المنازل المعرضة لخطر الفيضان في رشيد

تجوب سيارة تابعة للوحدة المحلية لمركز ومدينة رشيد شوارع المدينة، لتحذير المواطنين من ارتفاع منسوب المياه ومطالبتهم بإخلاء الأماكن الواقعة على أرض طرح نهر النيل.





وأهابت الوحدة المحلية لمركز ومدينة رشيد المواطنين أصحاب الأقفاص السميكة والمنازل والورش والمصانع الواقعة على أرض طرح النيل بسرعة إخلاء جميع هذه الأماكن؛ نظرًا لتوقع حدوث ارتفاع في منسوب مياه نهر النيل قد تصل إلى غمر الأرض أو فيضان على أرض النهر، وعليه تهيب الوحة المحلية للوطنين بإخلاء كل المباني من منازل وحظائر مواشي ومخازن وأقفاص سمكية وخلافه؛ حرصا على سلامة الأروح وحفاظا على الممتلكات.

كانت محافظة البحيرة، أرسلت مساء أمس، منشورًا إلى عدد من الوحدات المحلية الواقعة على نهر النيل بفرع رشيد، يشدد على اتخاذ الاجراءات الاحتياطية بشأن ارتفاع منسوب النيل خلال الأيام الثلاثة المقبلة، ما قد يؤدي إلى حدوث فيضان محتمل لنهر النيل، يتسبب في غرق مناطق واسعة.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وتضمن المنشور تكليف الوحدات المحلية بإخلاء المنازل والمباني وحظائر الماشية والأقفاص السمكية، الموجودة على أراضي الدولة، والمعتدى عليها من قبل المخالفين، وذلك لتفادي الأضرار التي قد تنتج عن غرق الأراضي الزراعية، وحفاظاً على أرواح المواطنين.

وتعليقًا على هذا الشأن، قال أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية في جامعة القاهرة، الدكتور عباس شراقي، إن سبب التحذير من الفيضان في محافظة البحيرة، هو أن هناك بعض المناطق بها أراضي منخفضة عن مستوى النيل، ومن بينها البحيرة ذات الحواف الخافتة، والتي تكون عرضة للغرق حال ارتفاع منسوب المياه، لذا وجب تحذير الأهالي هناك.





وأضاف شراقي، أن نهر النيل ابتداءً من أسوان إلى البحر المتوسط بفرعيه دمياط ورشيد، معظم جوانبه جيدة، وتتحكم فيه وزارة الري بشكل كامل، ولكن لا يمكن تقليل منسوبه بشكل كبير لأن، هناك مراكب تستخدم النيل وتحتاج عمق معين للمياة، وإلا “تشطح” أي تصطدم بالقاع أو الحواف، فضلًا عن محطات مياة الشرب التي تحتاج لمنسوب محدد من المياه.

زر الذهاب إلى الأعلى