fbpx
أهم الأخبارالصحة

فيديو.. “الصحة” تحذر المواطنين من الموجة الارتدادية لفيروس كورونا

قال الدكتور شريف وديع، مستشار وزيرة الصحة للطوارئ والرعاية العاجلة ورئيس اللجنة المسؤولة عن المتعافين والمصابين بفيروس كورونا، إن هناك تساؤلات حول فيروس كورونا لم يتم الإجابة عليها حتى الآن من قبل كبار العلماء حول العالم، وأبرز هذه الأسئلة هي: “هل انتهى فيروس كورونا؟.. هل سيزيد فيروس كورونا؟.. هل سيقل فيروس كورونا؟.. هل يوجد مناعة مستديمة للمرضى المتعافين من الفيروس؟”.



وأضاف وديع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية دينا عبدالكريم، ببرنامج “صباح الخير يامصر”، المذاع على شاشة “القناة الأولى المصرية” أنه اليوم الذي نستطيع القول فيه أنه تم القضاء على الوباء حول العالم هو اليوم الذي سيتم التوصل فيه إلى دواء وعلاج أو مصل يقضي على هذا الفيروس”، شارحا أن العالم كله يمر بأعلى أعداد وإصابات لفيروس كورونا، ووصلت الإصابات خلال الـ48 ساعة الماضية لـ 230 ألف مصاب، ولكنها بالأمس تناقصت من 230 ألف لـ193 ألف عالميا. 



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وتابع وديع أن مصر في آخر 10 أيام انخفض المنحنى الخاص بأعداد المصابين، وهو الشيء الذي أسعد الجميع، وهو الأمر الذي يدل على أن منظومة الصحة والنظام الحكومي والدولة تسير في الطريق الصحيح والأوضاع تتحسن، محذرا من السقوط في الخطأ الذي وقعت فيه الكثير من الدول التي انخفضت في المنحنى ثم عادت للهزة الارتدادية.



وشرح وديع أنه هناك فارقا كبيرا بين الموجة الثانية والموجة الارتدادية بالنسبة لفيروس كورونا، شارحا أن الموجة الارتدادية تحدث عندما ينخفض منحنى الإصابات ثم يعاود في الصعود مجددا وهي تحدث بسبب إحساس المواطنين بالأمان وقلة الإجراءات الاحترازية بالإضافة لحدوث ذلك الارتداء في الأماكن التي كانت أقل إصابة نتيجة انتقال مصابين لهذه الأماكن مما تسبب حدوث بؤر، أما الموجة الثانية من الفيروس هي التي ظهرت في جميع أنواع الفيروسات، بدءا من فيروس الأنفلونزا الإسبانية 1920 وحتى الآن، ومن الوارد حدوثها مع فيروس كورونا، ولذلك يجب أن نتخذ الإجراءات لمواجهة هذا الوضع، والدولة المصرية حريصة على ذلك بشدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى