fbpx
أهم الأخبارعاجل

عوض تاج الدين: تجاوزنا ذروة الموجة الثانية من فيروس كورونا

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، إن الأرقام المعلنة لإصابات كورونا من قبل وزارة الصحة تعكس الجو العام لتطورات انتشار فيروس كورونا، معقبًا: «ذروة الموجة الثانية انتهت ونحن في حالة تناقص، حيث جرى تسجيل 1000 حالة ثم وصلنا لـ500 حالة بحسب وزارة الصحة، ما يعني الوصول لذروة كورونا، وبداية التناقص».





وأضاف الدكتور محمد عوض تاج الدين، خلال اتصال هاتفي لفضائية extra news، أنه مع ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، خلال الفترة الماضية، اتخذت الدولة إجراءات صارمة، وتشديد في تطبيق الإجراءات الاحترازية، واللجوء للتعليم الإلكتروني؛ مما كان له الدور في تقليل انتشار المرض دون شك.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وأكد أن كل عام يتم تغيير لقاح الإنفلونزا الموسمية لأن الفيروس يتمحور، موضحًا أنه مر عام على وجود كورونا والتحورات متوقعة في العالم كله، والفيروس الأصلى ما زال موجودًا.

لدينا حالات وفاة من كل الأعمار

وأشار إلى أن هناك أعدادًا كبيرة يتم علاجها خارج المؤسسات وأعداد الوفيات المعلنة كاملة سواء توفيت في المستشفات أو في خارجها، موضحًا أن عدد الوفيات انعكاس على الحالات التي أصيبت الفترة الماضية، «لا توجد قواعد ثابتة في الطب ولكن هناك إحصائيات؛ وعندما نقول إن كبار السن الأكثر عرضة للمضاعفات هذا ليس معناه أن صغار السن لا يصابون، ولدينا حالات وفاة في مختلف الأعمار».

“تاج الدين”: انتهت ذروة الموجة الثانية 

وأوضح الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، أن الأرقام المعلنة لإصابات كورونا، من قبل وزارة الصحة، تعكس الجو العام لتطورات انتشار فيروس كورونا، معقبًا: «ذروة الموجة الثانية انتهت ونحن في حالة تناقص».

وتابع: «هناك وفيات في أعمار مختلفة، ولكن أكثرهم من كبار السن، وتحور فيروس كورونا ليس بشيء جديد، كما يحدث كل عام، في موسم الإنفلونزا».

زر الذهاب إلى الأعلى