fbpx
أهم الأخبار

سكان كمبوند نصر سيتي تاورز يستغيثون: المقاول احتل المشروع و الارض و جاب بلطجية واسلحه و قفل الشركة – مش عارفين ندخل شققنا

شهد “كمبوند نصر سيتي تاورز”، المملوك لشركة هليوبوليس للانشاءات العقارية بالحي الثامن بمدينة نصر، مشادات بين سكان العقارات وعدد من البلطجية، إضافة إلى إطلاق أعيرة النارية على ملاك الشقق واقتحامها من قبل البلطجية.

وقال أحد الملاك المتضررين: اشتريت شقه من سنتين في كمبوند نصر سيتي تاورز المملوك لشركة هليوبوليس للانشاءات العقارية في مدينة نصر قدام المقابر…

دفعت مقدم 250الف واقساط 100 الف بعد سنة اتفاجئنا من الشرطه حاصرت المكان و منعت الناس اللي سكنت انها تطلع بيوتها معاها قرار تمكين لصالح البنك العقارى المصرى العربى لتفاقم مديونية الشركه …



رحنا الشركة قالولنا ان في مديونية على الشركة للبنوك دي : البنك العقارى, البنك الاهلى الكويتى, بنك قناة السويس و شركة مدينة نصر الجديدة في نص في العقد بيقول ان لو في اى مديونية على الشركة من قبل البنوك او غيرها البنوك دي تطلب بحقها من الشركة مش من السكان نفسهم -قالوا احنا طالبين التسوية اتفاجئنا انو المقاول (شركة الرتاج) احتل المشروع و الارض و جاب بلطجية مسجلين واسلحه و قفل الشركة و كان في ضرب نار في المشروع كذا مره و المقاول عايز يستحوز على الارض بالى فيها و صاحب الشركه كان ماشي في التسوية و فسخ عقد المقوله بحكم محكمة و عامل استغاثه ل النائب العام و رئيس الجمهورية

قال المحامي محمد مبروك أحد القاطنين بعمارات شركه هليوبولس بمدينة نصر، أنه قبل شراء شقته مارس عمله كمحامي حيث توجه للمحافظة وتأكد من صلاحية أوراقها ومصداقيتها وتراخيصها لدى الحكومة وجميعها كانت سليمة اذا فهي ليست شركة وهمية، بالإضافة إلى وجود إعلانات مرخصة أمام الكومبوند ومقر لخدمة السكان.

وقال علي نعمان المستشار القانوني لشركة هليوبليس العقارية، إن المشروع العقاري مملوك للشركة منذ عام 1998، بتخصيص من محافظة القاهرة، مؤكدا أن الشركة وحدها من قامت ببناء العقارات دون تدخل من أي بنك أو شركة آخرى ، وأن المشروع مقسم إلى ستة مراحل “خمس مراحل سكنية والمرحلة السادسة مول تجاري”، وقامت شركة هليوبوليس بتنفيذ مرحلتين، وهما المرحلتين ” أ ” و المرحلة “ب” وتم تسكنهم بالكامل وفي حالة هدوء ومستقره منذ عام 2003 حتى الأن ، ويشملوا 22 برج سكني .

وأضاف أن البنك العقاري عين في عام 2005، وكيل لشركة هليوبوليس للقيام ببناء المرحلة الثالثة واستكمال عمائر المرحلة وعددها 11 برج سكني وتم خلالها تسليم عدد 3 عمائر كاملة الإنشاء و8 عمائر تحت الإنشاء ( مختلفة الأدوار ) إلى الوكيل على أن يستكمل الوكيل المعين من قبل البنك المتبقي مقابل عمولة على كل وحدة تباع.. وبعد مرور عدة سنوات فوجئت شركة هليوبوليس بان الوكيل بالإشتراك مع مقاول تابع له، قاما بإعادة صرف المستخلصات من البنك العقاري على وحدات المرحلة الثالثة التي سبق صرف مستخلصاتها من قبل شركة هليوبوليس، وقام باعادة صرف مستخلصات أعمال تمت في المرحلتين السابقين ب وج على أساس أنهم قاموا بإنشائها.



ورفض السكان ما تعرضوا له، وطالبوا بأحقيتهم في استلام وحداتهم كما هو منصوص عليه في العقد، وبقي الوضع على ما هو عليه مع وجود «بلطجية» بالمشروع، الأمر الذي دفع الحاجزين إلى الامتناع عن دفع الأقساط للشركة؛ لحين معرفة وضعهم القانوني.

زر الذهاب إلى الأعلى