fbpx
أهم الأخبارعاجل

سقوط “عنتيل” الجيزة المتهم بإقامة علاقات جنسية مع سيدات وتصويرهن.. تسريب مقاطع فيديو مخلة كشفت المتهم والأمن ينقذه من يد الأهالى.. تحديد هوية 3 سيدات ظهرن بصحبته فى الفيديوهات.. والعثور على 58 مقطعًا

شهدت محافظة الجيزة جريمة أخلاقية بطلها جزار أطلق عليه “عنتيل الجيزة”، تورط  فى إقامة علاقات جنسية مع عدد من السيدات، وتصويرهن فى أوضاع مخلة دون علمهن، حتى تم كشف أمره، بعد أن تسربت مقاطع مخلة للمتهم، وانتشرت بين عدد من الأشخاص الذين تعرفوا عليه، كما تعرفوا على هوية عدد من السيدات اللائى ظهرن بصحبته، مما دفعهم للتحفظ عليه، ومحاولة الفتك به، إلا أن رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة تمكنوا من إنقاذه واقتياده وسط حراسة أمنية مشددة إلى قسم الشرطة.





تحريات رجال المباحث كشفت أن المتهم  الذى يعمل جزارًا متزوج ولديه أطفال، اعتاد إقامة علاقات جنسية مع سيدات، بعضهن متزوجات، بعد الإيقاع بهن عقب إقامة علاقات عاطفية، وعدد اخر من السيدات اللائى إقام علاقة معهن، ووافقن على ممارسة الرذيلة معه مقابل الحصول على مبالغ مالية.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وكشفت تحريات رجال المباحث، أن المتهم كان ينتهز فرصة انشغال السيدة اللائى يمارسن الرذيلة معه، ويصورهن بهاتفه المحمول دون علمها، حتى يتمكن من ابتزازاهن وتهديدهن بمقاطع الفيديو المخلة، ويجبرهن على ممارسة الرذيلة معه مرة آخرى، كما كشفت تحريات رجال المباحث أن المتهم كان يلتقى بالسيدات بإحدى الشقق، ويقيم علاقة معهن بغرفة خالية من الأثاث، سوى مرتبة أسفنجية بأرضية الغرفة.

وتحفظ رجال المباحث على الهاتف المحمول الخاص بعنتيل الجيزة، وتبين احتوائه على ما يقرب من 58 مقطع فيديو جنسى له، بالإضافة إلى مقاطع فيديو أخرى تم تحميلها من شبكة الإنترنت، وتم التوصل من خلال فحص مقاطع الفيديو، إلى هوية 3 سيدات ظهرن معه، فى أوضاع مخلة، وتم إخطار النيابة تمهيدا للتحقيق معهن إذا استدعت التحقيقات ذلك.

واعترف المتهم صحة الاتهام المنسوب إليه، وأكد عقب القبض عليه، أنه كان يصور السيدات الاتى يقيم معهن علاقات جنسية دون علمهن، بدافع ابتزازهن للاستجابة له مرة أخرى إذا رغب فى إقامة علاقة جنسية معهن، وعقب استجواب المتهم، تم إحالته إلى النيابة التى قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

وألقت الإدارة العامة لمباحث الجيزة، القبض على “عنتيل”، اعتاد ممارسة الرذيلة مع السيدات، وتصويرهن، حيث تم القبض عليه بعد انتشار عدد من مقاطع الفيديو الخاصة به، والتى تجمعه مع سيدات فى أوضاع مخلة، وحرر محضر بالواقعة، وتم إحالته إلى النيابة للتحقيق.

وردت معلومات لضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تفيد انتشار عدد من مقاطع الفيديو الخادشة للحياة، لأحد الأشخاص فى أوضاع مخلة مع سيدات.

بإجراء التحريات تم تحديد هوية المتهم، وتمكن رجال المباحث من القبض عليه، وبمواجهته اعترف بصحة الاتهام المنسوب إليه، من ممارسة الرذيلة مع عدد من السيدات، وتصويرهن فى أوضاع مخلة، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

 

يذكر أن الفرق بين زنا الزوج و الزوجة، والزنا للزوجة، طبقاً لما نص عليه القانون المصرى، كما يقول المحامى خالد محمد، إن هذه المسألة أثارت جدلا كبيرا، وخاصة من جانب الفقه، وتتحدد كالتالى:- 

1- لكى يعاقب الزوج عن جريمة الزنا فلابد أن  يكون الزنا قد وقع فى مسكن الزوجية، أى لو أن الزوج قابل عشيقته بأحد الفنادق، فلا تتحقق جريمة الزنا، حتى لو ضُبط متلبسا، بينما جريمة زنا الزوجة تتوافر أيًا ما  كان المكان الذى تم فيه فعل الزنا، حتى لو كان خارج مسكن الزوجية.  

 

2- الزوج يملك التنازل عن دعوى الزنا ضد زوجته، حتى لو صدر ضدها حكم نهائى، فهو يملك بالتنازل أن  يوقف تنفيذ العقوبة، أما الزوجة فلا تملك التنازل عن دعوى الزنا، فإذا صدر  حكم نهائى فلا تملك التنازل عنه وإيقاف تنفيذه. 

 

3-الزوج لو فاجأ زوجته هى ومن يزنى بها، وقتلهما فى الحال ففعله يعتبر جنحة ويعاقب بالحبس، أما الزوجة لو قتلت زوجها ومن يزنى معها ففعلها يعتبر جناية قتل عمد. 

 

4- عقوبة زنا الزوج أخف من من عقوبة زنا الزوجة، فعقوبة الزوج الحبس مدة لا تزيد عن ستة أشهر، أما عقوبة الزوجة الحبس مدة لا تزيد عن سنتين.





وحددت المادة رقم 276 من قانون العقوبات المصرى، عقوبة جريمة الزنا بالحبس 6 شهور للزوج وسنتين للزوجة، وحال تنازل الزوج، يتم وقف تنفيذ العقوبة حتى لو كان الحكم نهائيًا.

 

ويتطلب لتحريك الدعوى القضائية ضد جريمة الخيانة الزوجية بالزنا سواء للزوج أو الزوجة، لا بد من شكوى من أحداهما ضد الآخر، فإذا ارتكبها رجل تقدمها زوجته، وإذا ارتكبتها امرأه يقدمها زوجها، كما يشترط أن يكون الزوج فى منزل الزوجية، أو فى منزل اتخذه لنفسه.

زر الذهاب إلى الأعلى