fbpx
أخبار العالمأهم الأخبار

تسريب إشعاع نووي في الصين… بكين تعترف للمرة الأولى بوجود مشكلة

اعترفت الصين بأن وجود عدد قليل من قضبان الوقود التالفة تسببت في تراكم غازات مشعة في محطة تايشان للطاقة النووية وفقا لتقرير نشرته وكالة فرنس برس حول تسريب إشعاع نووي في الصين. فيما قال محللين: إن ظهور مشكلات في مفاعل نووي من الجيل الجديد في الصين سيكون انتكاسة للشركة الفرنسية الصممة لبيعه في مكان آخر، وقد يضر بالصناعة النووية في بكين.



وسعت شركة الطاقة الفرنسية العملاقة «EDF» والحكومة الصينية إلى تهدئة المخاوف بشأن تراكم الغاز في محطة تايشان للطاقة النووية بعد تقرير نشرته سي إن إن عن تسريب إشعاع نووي في الصين، وتحديداً في هذا الموقع.

وقالت وزارة الخارجية الصينية: إن مستويات الإشعاع حالياً طبيعية في الموقع الواقع في مقاطعة جوانجدونج الجنوبية، ولا توجد مخاوف تتعلق بتسريب إشعاع نووي.

وأصبحت محطة تايشان للطاقة في عام 2018 أول موقع على مستوى العالم يستخدم تصميم الماء المضغوط، والذي تعرض لسنوات من التأخير في مشاريع مماثلة في بريطانيا وفرنسا وفنلندا.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

تسريب إشعاع نووي في الصين
وقالت الشركة الفرنسية إن المفاعل بالمصنع شهد تراكم الغازات في جزء من نظام التبريد بعد تدهور طلاء بعض قضبان وقود اليورانيوم، حيث تم إبلاغ الشركة الفرنسية لأول مرة بمشكلة قضبان الوقود في أكتوبر، لكنها علمت فقط بتراكم الغاز يوم السبت.

ووصمت السلطات الصينية انتقادات للشركة الفرنسية، التي من المفترض أن يكون مفاعلها أكثر أمانًا وأن يدوم لفترة أطول وينتج كهرباء أكثر من الإصدارات السابقة، حيث قال بول دورفمان، الباحث في معهد الطاقة بجامعة كوليدج لندن بعد الحديث عن تسريب إشعاع نووي في الصين: «يبدو أن كلا من الشريكين النوويين الصينيين والشركات النووية الفرنسية ربما تصرفوا بسوء نية».

وأضاف: «إذا كان الأمر كذلك، فيجب أن يكون لهذه الكارثة الجديدة عواقب مهمة على أي خطط أخرى لعمل مفاعل جديدة مماثلة في فرنسا والمملكة المتحدة وعلى الصعيد الدولي».

فيما قال نيكولاس مازوتشي، الباحث الزميل في مؤسسة البحوث الاستراتيجية ومقرها باريس، أنه من السابق لأوانه استخلاص أي استنتاجات، مضيفا «هل يرجع ذلك إلى الإجراءات غير الملائمة من جانب منظم السلامة الصيني؟».

زر الذهاب إلى الأعلى