fbpx
أهم الأخبارالصحة

برد ولا كورونا؟ علامات مميزة وحالة واحدة تستوجب الذهاب للمستشفى

في الوقت الذي تزداد فيه معدلات الإصابة بفيروس كورونا مع ظهور عدد من حالات متحور دلتا، بدأت العديد من شكاوى المستخدمين عبر منصات التواصل الاجتماعي من الإصابة بنزلات البرد، نظرا للتغير في درجات الحرارة والتعرض المفاجئ لدرجات الحرارة المختلفة، سواء عن طريق استخدام التكييف أو المراوح؛ ليتساءلوا: «كيف يمكن التفرقة بين الإنفلونزا وكورونا؟.. وما هي الحالة التي تستوجب الذهاب إلى المستشفى؟».



الدكتور محمد عز العرب، أستاذ الباطنة والكبد بالمعهد القومي للكبد، قال إنه يصعب التفرقة بين نزلات البرد وحالات كورونا نظرا لتشابه الأعراض، لكن الفيروس المتوغل حول العالم حاليا يرتبط أكثر بالتهابات الجهاز التنفسي سواء العلوي من زكام ورشح واحتقان بالحلق، أو بالسفلي حيث صعوبة في التنفس.

طريقة تمييز الإصابة بفيروس كورونا ونزلات البرد

وأشار «عز العرب»، إلى أن هناك بعض العلامات التي يمكن التمييز بين كورونا ونزلات البرد، لعل أبرزها إدراك الشخص طبيعة ما تعرض له، حيث أنه حال تواجده في تجمعات كبرى مثل المناسبات والأفراح دون التزام بالإجراءات الاحترازية خلال أسبوعين، وبدأت تظهر أعراض الإصابة، تكون النسبة الأكبر متجهة ناحية فيروس كورونا. 



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”





“zayedjewellery”



“zayedjewellery”

وأوضح أستاذ الباطنة والكبد بالمعهد القومي للكبد، خلال حديثه مع أخبار مصر أن نشاط نزلات البرد يزداد مع التغير المفاجئ لدرجات الحرارة مع تغير الفصول، فضلا عن التواجد بأماكن غير جيدة التهوية وغلق النوافذ، ثم التعرض فجأة إلى درجات حرارة متفاوتة، مؤكدا أن الحالة الوحيدة التي تستدعي الذهاب إلى المستشفى هي ارتفاع درجات الحرارة لمدة 3 أيام متواصلة، فضلا عن الكحة المزمنة، والشعور بالصداع الشديد. 

ونصح «عز العرب» عدد من الفئات مثل كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والذين يعانون من السمنة المفرطة، بالتوجه إلى المستشفى حال الشعور بأعراض مفاجأة خاصة ارتفاع الحرارة.

سبب زيادة معدل الإصابة بنزلات البرد 

وفي وقت سابق، لفت  الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، إلى أن معدل الإصابة بنزلات البرد يزداد مع اقتراب فصل الخريف، وتحديدا شهر سبتمبر، نظرا لتغير درجات الحرارة المفاجئ واستمرار استخدام المراوح والمكيفات، ناصحا الجميع بضرورة التعامل مع أي أعراض حتى لو كانت دور برد على أنها كورونا، حيث يجب الالتزام بالإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي. 

ووفقا لصحيفة «مترو» البريطانية ، فإن الإنفلونزا تعد عدوى فيروسية، وتكون أعراضها أكثر حدة وتستمر لفترة طويلة، وتؤثر على الجسم بأكمله، فيشعر المريض بألم في الجسم، وقشعريرة ورعشة، وتتطور الأعراض بشكل تدريجي، وعند استمرارها لمدة 4 أيام، ينبغي زيارة الطبيب.

أعراض الإنفلونزا

السعال

التهاب الحلق

التعب وألم الجسم

القشعريرة والرعشة المستمرة

سيلان واحتقان الأنف

الصداع

ارتفاع درجة الحرارة

زر الذهاب إلى الأعلى