fbpx
أخبار العالمأهم الأخبار

انتكاسة جديدة للصين فى مواجهة كورونا.. إصابات كثيرة بالفيروس فى العاصمة.. إعلان حالة الطوارئ وإغلاق المدارس ودعوات للسكان بعدم مغادرة بكين.. وبروفيسور صينى: أزمة انتشار كورونا ستكون أقوى من ووهان

تشهد الصين حالة انتكاسة جديدة بشأن انتشار فيروس كورونا داخل أراضيها، وبالتحديد فى العاصمة بكين، بعد فترة طويلة من تسجيل أعداد قليلة من الفيروس، حيث حذر تشو هيجيان، المتحدث باسم رئيس بلدية بكين، من أن الوضع الوبائى فى العاصمة “خطير جداً” فيما أصيب أكثر من 100 شخص بالفيروس المستجد منذ الأسبوع الماضى إثر تجدد مفاجئ للوباء.



وقال المتحدث باسم رئيس بلدية بكين، أن بكين تخوض “سباقاً مع الزمن” فى مواجهة الفيروس. وكانت المدينة قد رفعت عدد الفحوصات التى تجريها للكشف عن كورونا إلى أكثر من 90 ألف شخص يومياً.

فيما دعت الصين سكان العاصمة بكين عدم مغادرتها بعد تفش جديد لفيروس كورونا، وأعلنت سلطات العاصمة الصينية بكين، اليوم الثلاثاء، رفع مستوى حالة الطوارئ فى المدينة على خلفية التفشى الجديد لفيروس كورونا فى المدينة، وفقا لخبر عاجل لموقع روسيا اليوم.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وأعلنت إدارة بكين أنها اتخذت قرارا لرفع مستوى الرد فى إطار حالة الطوارئ الصحية من الثالث إلى الثانى، موضحة أن هذا الإجراء سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من حلول يوم الأربعاء، كما أعلنت بكين، غلق جميع المدارس بسبب عودة الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

بدوره قال يان تشانزو، البروفيسور فى كلية الطب بجامعة ووهان، أن سلالة فيروس كورونا المستجد التى اكتشفت حديثاً بسوق سينفادى فى العاصمة بكين أكثر عدوى من تلك التى انتشرت من مدينة ووهان، متابعا: خلال عملية التطور، يمكن أن تزيد قدرة عدوى الفيروس أو تنخفض، مضيفا: “لكننى أعتقد أن فيروس كورونا الذى عثر عليه فى سوق سينفادى أكثر عدوى من الفيروس الذى كان فى سوق هوانان فى ووهان”.

وأشار البروفيسور فى كلية الطب بجامعة ووهان، إلى أن رصد الحالات الجديدة فى بكين بالنتيجة المفاجأة، خاصة فى ظل تعزيز السلطات قدرات الكشف عن الفيروس وتوسيع نطاق الاختبارات وقدوم موسم الصيف.



وأشار البروفيسور فى كلية الطب بجامعة ووهان، إلى أن عدداً كبيراً من المصابين بكورونا فى ووهان لم تكن لهم صلة بسوق الحيوانات والمأكولات البحرية بالمدينة، خلافاً للمشهد الوبائى الراهن فى بكين، حيث ترتبط جميع الإصابات الجديدة فى العاصمة بسوق سينفادى لبيع المنتجات الغذائية بالجملة، معربا عن تفاؤله بشأن احتواء التفشى الجديد فى بكين، قائلاً إن “البلاد اكتسبت خبرات واسعة فى مكافحة العدوى وأنشأت آليات حماية فعالة منه، الأمر الذى مكنها من اتخاذ الإجراءات اللازمة للسيطرة على الوباء ومكافحته بسرعة”.

وأكد البروفيسور فى كلية الطب بجامعة ووهان، أن ظهور مصادر تفشى جديد للفيروس وسلالات أخرى له يعرقل العمل البحثى على تطوير لقاح للوقاية من المرض، موضحا أنه فى حال إثبات أن السلالة الجديدة للفيروس دخلت بكين عن طريق المنتجات الزراعية المستوردة، فإن مصلحة الجمارك ستضطر لوضع البضائع المستوردة للحجر الزراعى والبيطرى الصحى مستقبلاً.

زر الذهاب إلى الأعلى