fbpx
أهم الأخبارالصحة

الصحة تكشف تراجع إصابات كورونا بنسبة 50% على مستوى الجمهورية

كشفت وزارة الصحة والسكان عن تراجع اصابات فيروس كورونا إلى أكثر من 50% بعد ما سجلت الوزارة اصابات يومية بلغت 691 حاله أمس، مشيرة إلى تراجع نسبة الوفيات بمقدار 15%.



وقالت وزارة الصحة والسكان، إن عدد المتعافين من كورونا بمستشفيات العزل على مستوى الجمهورية بلغ 201038 بنسبة 73.5 % مضيفة أن مصر احتلت المركز التاسع فى فى نسبة الوفيات من إجمالى عدد المصابين حيث بلغت نسبة الوفيات بمصر (5.7%) بعد كل من سوريا 7.3% والسودان ‎ %7.5 ويسبق مصر كل من الصومال (5.2%) والصين (5.1%) و وتأتى فانواتو فى المرتبة الأولى (25%) تليها إم إس زاندام (22.2%) واليمن (19.6%) والصحراء الغربية (10%) وذلك بالمقارنة مع كل الدول والمناطق على مستوى العالم.

وقال الدكتور حسام حسنى رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، إن مصر تحتل المركز 194 فى نسبة التعافى بنسبة (73.5%) وذلك بالمقارنة مع كل الدول والمناطق على مستوى العالم التى ظهرت بها حالات إصابة حتى الآن وتليها الجزائر (69.6%) وتأتى مدينة الفاتيكان وجزر فوكلاند أن وأنجيلا وسان بيار ميكلون ودومينيكا وسانت هيلانة وجزر مارشال وجزر سليمان وساموا وميكرونيزيا نسبه تعافى 100%.

بينما تحتل مصر المركز 160من حيث إجمالى الإصابات بها لكل مليون نسمة حيث يبلغ عدد الاصابات (2616 لكل مليون) وذلك بالمقارنة مع كل الدول والمناطق على مستوى العالم التى ظهرت بها حالات إصابة حتى الآن فيما احتلت المركز 66 فى عدد المصابين بالفيروس من بين 222 منطقة ودولة حول العالم.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”



AdBanner

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة فى 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافى المريض من فيروس كورونا.

وأكد الدكتور محمد عبد الفتاح، وكيل وزارة الصحة لشئون الطب الوقائى فى تصريحات لـ”أخبار مصر”، أنه سيتم الانتهاء من تصنيع لقاح كورونا “سينوفاك – فاكسيرا” مع نهاية الشهر الجارى بعد الانتهاء من فحصها وتحليلها بمعامل هيئة الدواء المصرية، مشيرا إلى أن مصر استقبلت 1400 لتر من خام لقاح سينوفاك لتصنيع 2 مليون و250 ألف جرعة.

وأوضح وكيل وزارة الصحة لشئون الطب الوقائى، أنه مقرر أن يصل مصر مواد خام من لقاح سينوفاك تكفى لتصنيع 40 مليون جرعة مع نهاية العام الجارى، وأن الدفعة المقبلة من المواد الخام التى ستتسلمها مصر تكفى لتصنيع 5 مليون جرعة.

وأضاف أن الوباء سينتهى من العالم مع توفير التطعيمات، وتطعيم ما يقرب من 70% من سكان العالم، لافتا إلى أن ذلك يتوقف على توفير اللقاحات وكمياتها، متابعا: التطعيمات تعطى مناعة كبيرة وتحد من العدوى وفى نفس الوقت تمنع الدخول فى مضاعفات حرجة وبالتالى تخفض نسب الوفيات تماما.

وفى سياق متصل التقت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أوريليا نجوين، المدير العام لمرفق “الكوفاكس” التابع للتحالف الدولى للقاحات والأمصال (GAVI)، وذلك بمقر البعثة الدائمة للأمم المتحدة بالسفارة المصرية فى جنيف، خلال زيارتها مدينة “جنيف” السويسرية لبحث وتعزيز سبل التعاون فى مجالات الصحة مع عدد من المنظمات الدولية والأممية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمى للوزارة، أنه تم خلال اللقاء مناقشة خطة التوريد العاجل لدفعات لقاحات فيروس كورونا إلى مصر، وكذلك توريد الدفعات المستقبلية ضمن الربع الثانى للاتفاقية على مدار شهرى يوليو وأغسطس المقبلين، من خلال مرفق “كوفاكس” والذى شاركت فيه مصر منذ شهر ديسمبر 2020، وتحصل مصر من خلاله على 40 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا.

وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة أكدت استقبال حوالى 1.9 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا “أسترازينيكا”من مرفق “كوفاكس” خلال الأيام المقبلة ضمن الربع الأول للاتفاقية.

وأشار “مجاهد” إلى أن الاجتماع تطرق أيضًا لمناقشة التحديات التى تواجه التوزيع العادل للقاحات، حيث أكدت الوزيرة استعداد مصر للتعاون مع مرفق “كوفاكس” ومختلف المُصنعين لإنتاج اللقاحات من خلال المصانع المصرية، للمساهمة فى تسريع توريد اللقاحات لمختلف الدول، كما استعرضت فى هذا الصدد الخطوات التنفيذية التى اتخذتها مصر لتصنيع لقاح فيروس كورونا “محليًا.

وتابع “مجاهد” أن الوزيرة أكدت أهمية تعظيم الاستفادة من قدرات الدول التصنيعية للقاحات لمواجهة الجائحة فى دعم استراتيجية تصنيع اللقاحات الخاصة بمختلف الأمراض، مؤكدة قدرة وجاهزية مصر لتصنيع اللقاحات من خلال مصانع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا”.

وذكر “مجاهد” أن الوزيرة وجهت الشكر لمرفق “كوفاكس”، لإمدادهم مصر بحوالى 2.2 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد على مدار الفترة الماضية، ووضع مصر ضمن أولوية الدول لتوريد اللقاحات إليها وسط التحديات العالمية فى محدودية الإنتاج وزيادة الطلب على تلقى اللقاح.

يذكر أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وصلت مدينة جنيف السويسرية، على رأس وفد من قيادات الوزارة للقاء عدد من رؤساء المنظمات الدولية والأممية لبحث وتعزيز سبل التعاون فى مجالات الصحة.

زر الذهاب إلى الأعلى