fbpx
أهم الأخبارعاجل

الحكومة: شهادة الـpcr للأجانب.. والمصريون غير مطالبين بها أثناء العودة والتطبيق 15 أغسطس

قال المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن الوضع الصحى في مصر أصبح تحت السيطرة، ونطالب أى أجنبى قادم إلى أى مطار غير المطارات الثلاثة المصرح لها بالسياحة، أن يأتي ومعه شهادة بأنه خالى من كورونا “البى سى أر”، ولابد أن تكون صادرة قبل قدومه بثلاثة أيام على الأكثر.





أكدت وزارة الطيران المدنى، أن قرار حظر  دخول القادمين إلى مصر دون ما يفيد إجراء تحليل PCR للكشف عن فيروس كورونا المستجد بنتيجة سلبي، قبل 72 ساعة على الأكثر من الوصول إلى الأراضي المصرية، يسرى على الأجانب فقط (غير حاملى الجنسية المصرية).



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى وائل الإبراشى المذاع على القناة الأولى بالتليفزيون المصرى، أن هذا الإجراء سيطبق على الأجانب القادمين إلى مصر وليس المصريين، والمصريون غير مطالبين بهذه الشهادة أما الثلاثة مدن المفتوحة للسياحة، فالقادمون إليها ملتزمون بعدم مغادرتها وإذا أراد أن ينتقل إلى محافظات أخرى عليه أن يحضر شهادة بى سى أر بخلوه من فيروس كورونا ويتم تطبيق ما يطبق على الأجانب القادمين إلى المطارات الأخرى.

وأكد: أن أي مصري عائد من الخارج غير مطابق بتقديم أي شهادات أثناء عودته إلى البلاد والمطالبون فقط هم الأجانب، نحن لا نريد أن نفقد ما وصلنا إليه من وضع صحى ووضع كورونا لم ينته ولن ينتهى إلا بعد الوصول إلى علاج لكورونا، وشهادة الـbcr هي إجراء وقائى يؤثر بالتأكيد على حركة السياحة وسيتم تطبيقه خلال أسبوع.

وتابع: نعترف أن الوضع أصبح قاسيا على أصحاب قاعات الأفراح لطول المدة ونعلم أنهم يعانون ولكن الوضع الاستثنائى أجبرنا أن نجعلهم آخر فئة نسمح لهم بالعودة إلى العمل وإن شاء الله الفترة القادمة ستشهد مراجعة لأوضاعهم وربما يكون هناك إجراءات إيجابية تجاههم، ولم يعد لدينا أنشطة معلقة غير قاعات الأفراح ودور المناسبات.





وأكد: أنه اذا استمر المواطنون على درجة الحذر ستظل الأعداد فى الانخفاض حتى الوصول إلى صفر إصابات بكورونا، ولكن إذا أحس المواطن بالثقة الزائدة من الممكن ان تتزايد أعداد المصابين مرة أخرى والانخفاض التدريجى مقترن بسلوكيات المواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى