fbpx
أهم الأخبارتقارير

الإفتاء: لا يجوز للمسلمة أن تتزوج من غير المسلم وهذا الحكم من هوية الإسلام

أكدت دار الإفتاء المصرية على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، أنه لا يجوز للمسلمة أن تتزوج من غير المسلم وهذا الحكم الشرعى “قطعي” ويشكل جزءًا من هوية الإسلام والعلة الأساس فى هذه المسألة تعبدية؛ بمعنى عدم معقولية المعنى، فإن تجلّى بعد ذلك شيءٌ من أسباب هذا التحريم فهى حِكَمٌ لا عِلَل، فالأصل فى الزواج أنه أمرٌ لاهوتى وسرٌّ مقدس، وصفه ربنا تبارك وتعالى بالميثاق الغليظ؛ فقال تعالى: ﴿وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا﴾ [النساء: 21].



وكانت قد أثارت تصريحات النائبة آمنة نصير، حول زواج المسلمة من غير المسلم، حالة من الجدل بين رواد السوشيال ميديا والذين قاموا بالرد عليها بنشر فيديو وصفوه بالرد المناسب حول تلك المسألة، وهو لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، حيث يوضح حكم زواج المسلمة من غير المسلم، وذلك خلال لقاء له منذ عام 2017 فى البرلمان الألماني.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وأكدت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، عدم وجود أى نص قرآنى يحرم زواج المسلمة من غير المسلم، ولكن ينبغى أن يكون من أهل الكتاب.

وقالت الدكتورة آمنة نصير، فى تصريحات إعلامية، أنه لا يوجد مشكلة فى زواج المسلمة من غير المسلم، إذا طبق غير المسلم مع زوجته المسلمة، ما يطبقه المسلم مع زوجته المسيحية أو اليهودية، حيث لا يكرهها على تغيير دينها أو منعها من مسجدها، ولا يحرمها من قرآنها أو صلاتها.

وأوضحت أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، أنه فى حال زواج المسلمة من غير المسلم، فإن الأولاد سينتسبون للزوج، ولهذا كان رأى الفقهاء هو رفض زواج المسلمة من غير المسلم حتى لا تتسرب المسلمات إلى اليهودية والمسيحية.

زر الذهاب إلى الأعلى