fbpx
أهم الأخباردار الإفتاء

الإفتاء عن حديث “جند مصر خير أجناد الأرض”: ثابت عن النبى صلى الله عليه وسلم

نشرت الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، سؤالا عن ما مدى صحة هذه الأحاديث الشريفة: عن عمرو بن العاص رضي الله عنه: حدثني عمر رضي الله عنه أنَّه سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «إذا فتح الله عليكم مصر بعدي فاتخذوا فيها جندًا كثيفًا؛ فذلك الجند خير أجناد الأرض» فقال له أبو بكر: ولم ذلك يا رسول الله؟ قال: «لأنهم في رباط إلى يوم القيامة”.



إذا فتح الله عليكم مصر فاستوصوا بأهلها خيرًا فإنه فيها خير جند الله

إن جند مصر من خير أجناد الأرض لأنهم وأهلهم في رباط إلى يوم القيامة.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وجاء رد الدار كالآتى: مدار هذه الأحاديث على أن جند مصر هم خير أجناد الأرض؛ لأنهم في رباط إلى يوم القيامة، وعلى الوصية النبوية بأهلها؛ لأن لهم ذمة ورحمًا وصهرًا، وكلُّها معانٍ صحيحة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم؛ تتابع على ذكرها وإثباتها أئمة المسلمين ومحدثوهم ومؤرخوهم عبر القرون سلفًا وخلفًا، ولا يقدح في صحتها وثبوتها ضعفُ بعض أسانيدها؛ فإن في أحاديثها الصحيح والحسن والضعيف المنجبر الذي احتج به العلماء، وقد اتفق المؤرخون على إيراد هذه الأحاديث والاحتجاج بها في فضائل مصر من غير نكير.

وبناءً على ما سبق: فالأحاديث المذكورة في السؤال صحيحة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ولا مطعن على مضامينها بوجه من الوجوه.

زر الذهاب إلى الأعلى