fbpx
أخبار العالمأهم الأخبار

أستراليا تلغي رسوم التأشيرة طلبا للعمالة.. فرصتك الآن للهجرة

أعلنت أستراليا عن حاجتها لتعزيز القوة العاملة في البلاد عقب إصابة هذا القطاع بالشلل نتيجة تفشي فيروس كورونا مع توقع المزيد من الوفيات خلال الأسابيع المقبلة.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي «سكوت موريسون»، إنّ حكومته تتنازل عن رسوم طلب التأشيرة البالغة 630 دولارًا أستراليًا (453 دولارًا أمريكيًا) لأي مسافر أو طالب يصل إلى أستراليا في غضون 12 أسبوعًا، وشجعهم على العمل في كافة القطاعات.





رئيس الوزراء: «تعالوا الآن إذا أردتم»

وأضاف «موريسون»، خلال مؤتمر صحفي متلفز: «تعال الآن لأنك أردت القدوم إلى أستراليا.. تحرك في جميع أنحاء البلاد، وفي نفس الوقت انضم إلى القوى العاملة لدينا وساعدنا في قطاع الزراعة وفي قطاع الضيافة، والعديد من قطاعات العمل».

وجاءت الدعوة في الوقت الذي يواجه فيه «رموريسون»، انتقادات تزامنًا مع بداية عام الانتخابات بسبب تعامله مع تفشي متحور أوميكرون الذي شهد أعدادًا قياسية في الإصابات والوفيات، كما تزامن مع الدعوة تصريح المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بعدم السفر إلى أستراليا و21 دولة أخرى بسبب ارتفاع عدد حالات COVID-19. 



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

إلغاء رسوم طلب التأشيرة

وأبلغ المسؤولون عن 67 حالة وفاة ونحو 80 ألف حالة إصابة جديدة اليوم، الأربعاء، وعانت البلاد من أكثر أيامها دموية مع 77 حالة وفاة بسبب الفيروس أمس الثلاثاء، وقال كبير مسؤولي الصحة بول كيلي إن الأستراليين يجب أن يتوقعوا أنّ يرتفع إجمالي عدد الوفيات بسبب الوباء عن 2843 حاليًا.

وتكافح الشركات الأسترالية مع العدد المتزايد من العمال المصابين الذين تم إخضاعهم للعزل عن أقرب المخالطين، وأدت أزمة العمالة إلى نقص في الإمدادات، مما دفع بائعي البقالة الرئيسيين إلى إعادة قيود الشراء على الضروريات، كما أعاق الانتعاش الاقتصادي للبلاد.

وقال موريسون: «أستراليا تواصل إثبات صلابتها على الرغم من الإحباطات والمخاوف الحقيقية للغاية، نظامنا الصحي، على الرغم من الكثير من الضغط، يتعطل».

زر الذهاب إلى الأعلى