fbpx
أهم الأخبارمنوعات

“100 مليون صحة” كافحت انتشار الفيروسات الكبدية في 16 ألف صالون تجميل

أعلنت وزارة الصحة والسكان أنّ الفرق المشاركة في مبادرة “الحد من انتشار العدوى”، تفقدت 16326 صالون تجميل وناد صحي، لنشر الوعي بمكافحة انتشار الفيروسات الكبدية والقضاء على بؤر العدوى، بمحافظات المرحلة الأولى التسع التي تشملها مبادرة “الحد من انتشار العدوى” وهي مبادرة مكملة لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء على فيروس سي والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية تحت شعار “100 مليون صحة”، للقضاء على بؤر العدوى في صالونات التجميل والنوادي الصحية تحت شعار “احمِ نفسك وأسرتك من نقل العدوى بالفيروسات الكبدية”.





وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة في بيان له، أنّ المبادرة تنفذ ورش عمل لتثقيف المهنيين لعدم نقل العدوى بصالونات التجميل وتوزيع أدوات التجميل ذات الاستخدام الواحد بالمجان، من خلال مرور المثقفين الصحيين على الصالونات للتوعية بالممارسات اليومية الخاطئة التي قد تؤدي إلى انتشار الفيروسات، ووضع ملصقات تتضمن إرشادات المبادرة للتوعية بمكافحة انتشار الفيروسات الكبدية.

ولفت إلى أنّ تلك الخطوة المهمة تأتي ضمن حزمة من أهم الإجراءات التي تتخذها وزارة الصحة والسكان، لمكافحة انتقال عدوى الفيروسات الكبدية، بعد الخطوات غير المسبوقة التي اتخذتها مصر للقضاء على فيروس سي، من خلال مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي، والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية “100 مليون صحة”.



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وأضاف أنّ المرحلة الثانية من المبادرة تنطلق في يناير المقبل، وتشمل محافظات “الإسكندرية، المنيا، قنا، المنوفية، أسيوط، البحر الأحمر، شمال سيناء، جنوب سيناء ومرسى مطروح”.

من جانبه، أشار الدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة والسكان لشؤون مبادرات الصحة العامة، أنّ الوزارة أصدرت كتابا دوريا للمحافظات بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية، يشمل التعليمات الواجب اتباعها للحد من انتقال العدوى بالفيروسات الكبدية داخل صالونات التجميل والنوادي الصحية، تضمنت استخدام الأدوات المستخدمة من شفرات، وأدوات معدنية، وفوط، وغيرها ، ذات المرة الواحدة وحظر استعمال الأداة أكثر من مرة أو لأكثر من شخص بادعاء تطهيرها، واستخدام صندوق الأمان للتخلص من الأدوات المستخدمة لتجنب نقل العدوى، وضرورة الالتزام بوضع الملصق الخاص بالتوعية فى كل صالون تجميل أو حلاقة أو نادٍ صحي، لتوضيح الممارسة الصحية الآمنة للمواطنين، وحال عدم الالتزام بالتعليمات يتم سحب الترخيص واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المنشأة.

وأكد حساني أنّ المبادرة انتهت من حصر صالونات التجميل والنوادي الصحية بمحافظات المرحلة الأولى، وشملت “بورسعيد، الإسماعيلية، الدقهلية، الغربية، الشرقية، الجيزة، بني سويف، الأقصر، وأسوان”، بالتنسيق والتعاون المستمر والمثمر بين وزارتي الصحة والتنمية المحلية، والمكتب القطري لمنظمة الصحة العالمية لتنفيذ المبادرة.





وأوضح أنّه جرى التنسيق مع الأجهزة التنفيذية بكل محافظة، لتوزيع بوسترات الحملة والتأكد من تنفيذ تعليمات الوقاية الواردة في الكتاب الدوري بها، والمرور الدوري عليها، وجار تنظيم حملات توعية مكثفة بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية والأوقاف والكنيسة المصرية والجهات المشاركة في الحملة.

زر الذهاب إلى الأعلى