fbpx

منة تطلب الطلاق: بيرمي الشرابات في كل حتة وعايزني أصحى أعمله فطار

واحدة من أغرب قضايا محكمة الأسرة، «همجية» الزوج كانت وراء طلب «منة الله.أ»، الطلاق من زوجها أمام محكمة الأسرة بالتجمع الخامس، فهي تقول إنها جاءت من أسرة عريقة وكبيرة، لا تحتمل بعض التصرفات التي وصفتها بالهمجية، وادرجتها تحت بند العنف الأسري.

تعرفت إلى زوجها منذ حوالي 3 سنوات الخطبة استمرت سنتين كانت مستقرة وسعدت فهيا بالهدايا والمفاجآت التي تمتلئ بها تلك الفترة، والسنة الأخيرة جميعها كانت في تجهيزات عش الزوجية، من أثاث وملابس وغيرها من التفاصيل التي أرهقتهما سويا، ولكنها لم تلمس من زوجها أي تصرف غير عقلاني، بل جميعها تصرفات عادية، حتى تزوجا.

“googlenews”

playstore

instagram

twitter

viber

“tiktok”



imo

telegram

سنة واحدة هي المدة التي عاشتها «منة الله» مع زوجها، حاولت السيدة التي تبلغ من العمر 25 عاما أن تسير المركب كما يشاء لها ولكن دون فائدة، ما هز كيانها مع زوجها هو تصرفات غير مترابطة تصدر منه كل حين وصفتها بأنها «همجية» لا تتماشى مع تربيتها أو أخلاقها أو أسرتها العريقة التي تنتمي لها.

يتعامل معها زوجعها البالغ من العمر 30 عاما بحدة، «ناشف اوي في التعامل، يعني مبيقولش لو سمحتي من فضلك كله أوامر واعملي وسوي كأني بشتغل عنده، عايزني اصحى بدري اعمله الفطار وأنام بعديه واجهزله الحمام، حاجات كانت بتحصل زمان أوي أيام ما كان فيه فرق بين الراجل والست، إنما دلوقتي المفروض يكون فاهم إنه مفيش فرق».

هذا بالإضافة إلى أنه لا يهتم بحاجاته الشخصية، «عشوائي، بيرمي الشراب في أي حتة، ويسيب طبقه ويقوم، ومبيساعدنيش في أي حاجة، بيرمي وبس، حتى فرشة سنانه عايزني اعملهاله ده لو غسلها»، جميعها أسباب دفعت منة الله إلى طلب الطلاق من زوجها، أمام محكمة الأسرة.

أخبار ذات صلة

الصحة العالمية تعلن تسجيل حالات إصابة بالسلالة الجديدة لكورونا فى 60 دولة

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، أن 60 دولة حتى الآن سجلت حالات إصابة بالسلالة …