fbpx
أهم الأخبارحوادث

مات أثناء ممارسة “الشذوذ”.. تفاصيل جريمة قتل “عجوز مجذوب” بالواحات

ظهر يوم الإثنين الماضي، عثر أهالي قرية منديشة بالواحات البحرية بالجيزة، على جثة عارية ملقاة في منطقة صحراوية.

على الفور جرى إخطار رئيس مباحث الواحات البحرية بالواقعة، وانتقلت قوة أمنية تحت إشراف اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، إلى مكان البلاغ.



وتحت إشراف اللواء مدحت فارس نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية، جرى فحص منطقة البلاغ، وتبين وجود جثة عارية ومقيدة اليدين والقدمين من الخلف، وبها سحجات بمنطقة البطن والرقبة.

وبمناقشة أهالي القرية والشهود، أكدوا أن الجثة لشخص يدعى “زهير”، 52 عاما، مجذوب، ومقيم بالمنطقة نفسها، وبالتزامن مع ذلك حضرت النيابة العامة إلى منطقة البلاغ، وناظرت الجثة، حيث قررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها وبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وضبط وإحضار المتهم.

وعقب الانتهاء من معاينة النيابة، شكل اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث، فريقا من إدارة مباحث أكتوبر، تحت إشراف العقيد طه فودة رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، والرائد هيثم سكر رئيس مباحث الواحات.

 وبدأت القوات في مناقشة عدد من الشهود، ومراجعة الكاميرات القريبة من مكان الواقعة، وتمكنت من تحديد هوية المتهم وتبين أن شابا سبق اتهامه في قضايا سرقات وله معلومات جنائية.

وجرى استئذان النيابة العامة، وانطلقت مأمورية من المباحث، تحت إشراف اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية، وتمكنت القوات من ضبط المتهم، وبمناقشته أقر بارتكاب الواقعة، وأنه مارس الشذوذ مع المجني عليه رغما عنه، ومات أثناء ارتكابه الفحشاء معه.

وجاء في محضر الشرطة، أن المتهم كشف عن تفاصيل الواقعة بالكامل، قائلا إنه استدرج المجني عليه بحجة ممارسة الشذوذ معه، وأنه عندما قاومه القتيل، تعدى عليه بالضرب وقيده وارتكب فعلته، ثم تركه وانصرف، ولم يكن يعلم بوفاته.

زر الذهاب إلى الأعلى