fbpx
أهم الأخبارحوادث

“لا أعرف لماذا أعيش لكن أعرف أين سأذهب”.. انتحار طالب في إمبابة

“لا أعرف لماذا أعيش.. ولكن أعرف إلى أين سأذهب.. فلماذا الانتظار”.. الرسالة الأخيرة لطالب الثانوي الذي ألقى نفسه من عقار سكني في منطقة إمبابة، وذكرت التحريات أن الشاب يبلغ 17 عاما، ويقيم في محافظة الشرقية.



وأكدت المعاينة أن الشاب مصاب بكسر في قاع الجمجمة وكسور متفرقة بالجسم، ونقل إلى مستشفى قصر العيني، ولفظ أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى، وجاء فى محضر الشرطة أن والده أكد أن ابنه يعاني من الاكتئاب ومتغيب عن المنزل منذ أمس.

وانتقلت النيابة لإجراء المعاينة وقررت عرض الجثة على الطب الشرعي لشتريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”









كانت أجهزة الأمن في الجيزة، تلقت إخطار من الأهالي بسقوط شاب من أعلى عقار سكني بمنطقة إمبابة، وانتقلت القوات وتبين من خلال الفحص أن الشاب ترك رسالة في ملابسه، وجاءت نصها “لا أعرف لماذا أعيش، ولكن أعرف إلى أين سأذهب فلماذا الانتظار”.



زر الذهاب إلى الأعلى