fbpx
أهم الأخبارتكنولوجيا

في خمس دقائق.. تقنية جديدة لشحن الهواتف واللاب توب لتوفير الوقت

يعد استغراق البطاريات للكثير من الوقت لإتمام عملية الشحن الكامل من الأمور المزعجة للكثيرين، لكن العلماء فى جامعة كامبريدج يعملون الآن على تطوير تقنية من شأنها تقليل أوقات الشحن لأجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف إلى خمس دقائق أو أقل.



ويدرس العلماء المكونات الداخلية لبطاريات الليثيوم أيون لمراقبة حركة الأيونات فى الوقت الفعلي، وستسمح هذه التقنية منخفضة التكلفة للباحثين بتحديد “حدود السرعة” لشحن البطارية – والتى يمكن استخدامها بعد ذلك لتقليل أوقات الشحن أكثر.

ويمكن أن يؤدى البحث، الذى نُشر فى مجلة Nature، إلى تعزيز تطوير بطاريات الجيل التالي، والتى تعد ضرورية لفطم البشرية عن إدمانها على الوقود الأحفوري، وقال الدكتور أشكاى راو من مختبر كافنديش فى كامبريدج، الذى قاد البحث: “وجدنا أن هناك حدودًا مختلفة للسرعة لبطاريات الليثيوم أيون، اعتمادًا على ما إذا كان يتم شحنها أو تفريغها”.



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”





“zayedjewellery”



“zayedjewellery”

وأضاف “عند الشحن، تعتمد السرعة على مدى سرعة مرور أيونات الليثيوم عبر جزيئات المادة الفعالة، وعند التفريغ، تعتمد السرعة على مدى سرعة إدخال الأيونات عند الحواف، وإذا تمكنا من التحكم فى هاتين الآليتين، فسوف تمكن بطاريات الليثيوم أيون من الشحن بشكل أسرع بكثير”.

وقد كانت التقنيات السابقة للنظر فى البطاريات تستغرق وقتًا طويلاً ومكلفة، مثل الفحص المجهرى الإلكترونى وسينكروترونات الأشعة السينية، لكن تقنية كامبريدج، باستخدام الفحص المجهرى البصري، قدمت دقة أفضل بسعر أقل – وتستخدم المعدات الموجودة.

وتُستخدم بطاريات الليثيوم أيون فى كل الأجهزة الكهربائية تقريبًا، من السيارات الكهربائية إلى الهواتف الذكية – ولكن هناك حاجة إلى سعة عالية وأوقات شحن سريعة لتكون منافسًا للوقود الأحفورى المتوفر على الفور وذو الطاقة الكثيفة، ولتحسين بطاريات الليثيوم أيون وتسريع شحنها، من الضرورى النظر إلى ما يحدث داخل البطاريات فى الوقت الفعلي.

زر الذهاب إلى الأعلى