fbpx
أهم الأخبارمنوعات

في حالة نادرة.. إخراج “جنين” 3 أشهر من بطن طفل 7 أعوام

نجح الدكتور صابر وهيب أستاذ جراحة الأطفال بكلية طب الإسكندرية، في استئصال ورم بداخل بطن طفل يبلغ من العمر 7 أعوام، بتجويف البطن الخلفي الأيمن بعد عمل الفحوصات والأشعة اللازمة، حيث تبين أن الورم عبارة عن “جنين”، وذلك في حالة نادرة جداً، لا تزيد على 100 حالة على مستوى العالم.



كان الطفل يعاني من آلام في البطن، خاصة المنطقة اليمني، منذ كان عمره 3 أعوام، وأجريت له عملية تدخل جراحي بسيط بالخصية اليمني، وعند معاودة الألم عٌرض الحالة على الفريق الطبي الذي راجع التاريخ المرضي للطفل، وأجرى له الفحوصات والأشعة اللازمة، وجرى تشخيص الورم.

وقال أستاذ جراحة الأطفال، إنَّه خلال الجراحة، تبين أنَّ الورم بالتجويف الخلفي بالبطن من الناحية اليمنى، وله علاقة تلاحقية مع الحالب الأيمن وحدث انسداد وتضخم بحوض الكلى الأيمن، وكذلك الكبد والاثني والشريان الأورطي والوريد الأجوف الأسفل.



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”









وأضاف أستاذ جراحة الطفل، في تصريحات صحفية، أنَّه بعد استئصال الورم، تبين أنَّه “جنين” داخل تجويف البطن؛ توقف نموه بعد عمر 3 أشهر، ووزنه تقريبًا 200 جرام، واصفًا الواقعة بـ”حالة نادرة جداً لا تزيد على 100 فرد على مستوى العالم، خاصة أنَّه ذكر”.

وأكّد أنَّ هذه الحالة متأخرة في التشخيص؛ مما تسبب في صعوبة الجراحة، مقارنة بإجرائها خلال السنة الأولى من عمر الطفل، مشددًا على أنَّ التأخير في التشخيص أدى إلى حدوث تضخم.



وشرح أستاذ جراحة الأطفال أنَّ سبب ذلك عدم متابعة الأم في أثناء الحمل وعدم خضوعها لأشعة ثلاثية أو رباعية الأبعاد طوال فترة الحمل، فضلًا عن عدم إجراء مسح للطفل قبل عمر سنة، سواء أشعه تليفزيونية على البطن والحوض مرة واحدة على الأقل.

زر الذهاب إلى الأعلى