fbpx
أهم الأخبارحوادث

طمعاً فى منزله: ابنان يطردان والدهما بـ”الهدوم اللى عليه”

«ولادى طردونى أنا ومراتى وبيهددونا بالضرب لو لقيونا فى طريقهم، وقبل ما يمشّونا مضّونى على عقد بيع للبيت»، كلمات مخلوطة بالدموع قالها حسين عبدالنعيم، 65 عاماً، من محافظة الإسكندرية، مستنجداً بالمحيطين به وبالمارة فى الشوارع، لحمايته هو وزوجته من ابنيه الاثنين، بسبب تعاملهما القاسى معهما واستغلال كبر سنهما وضربهما وطردهما من المنزل منذ أكثر من 20 يوماً.



بين ليلة وضحاها أصبح «حسين» وزوجته فى الشارع، يحاولان البحث عن مأوى لهما، حتى استضافهما أحد زملائه فى عمله القديم: «الغريب فتح لى بيته بعد ما ولادى قلبهم قسى، أنا كنت مآمن لهم وعمرى ما خوّنتهم ولا عاملتهم وحش عشان يرمونى كده، حتى آخر يوم ليا معاهم قالوا لى يا بابا المحامى كان عايزك وبيتصل بيك وتليفونك مقفول، ورحت كلمته لقيته جالى ومضّانى على ورق وأنا ماعرفش اقرأ، طلع متفق معاهم».



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”









خرج «حسين» مع زوجته بملابسهما، حيث لم يُسمح لهما بجمع باقى ملابسهما، حسب قوله. يحكى «حسين» أن زوجته كانت تُحسن معاملتهما، لكنهما كانا يتربصان لها ويسيئان معاملتها، «البيت اللى طمعانين فيه ده أنا اللى بنيته بتعبى وشقايا واديت كل واحد شقة عشان يتجوز ويستريح فيها، أنا صوّرت فيديو علشان أستغيث بالناس، خليت واحد من البلد عندنا ينشرهولى على الفيس بوك، قلت يمكن قلبهم يحنّ عليا لما يشوفونى بعيط قدامهم، ردوا عليا وقالوا لى مالكش حاجة عندنا».

زر الذهاب إلى الأعلى