fbpx
أهم الأخباراقتصاد

سعر الذهب اليوم الأحد 2021-3-28

أسبوع هادئ ومستقر للذهب، إذ يعجز المعدن النفيس عن الصعود أو تجاوز مستويات 1735 دولارا للأونصة، رغم أن السعر فى بعض جلسات التداول بلغ 1739 دولارا هذا الأسبوع لكنه يعاود للهبوط مرة أخرى ليظل مستقر عند 1730 دولارا ويغلق عند هذا السعر بتداولات الجمعة، وقت إغلاق التداول على الذهب فى البورصات.



سعر الذهب فى مصر سجل مستويات وحركة ضعيفة وظل يتأرجح بين 762 إلى 766 جنيها للجرام من عيار 21 وهو الأكثر مبيعا فى مصر، ويتحرك فى هذا النطاق طوال تعاملات هذا الأسبوع، ويغلق الذهب عند 764 جنيها للجرام لليوم الثالث على التوالى، إذ ظل السعر عند هذا الحد طوال تعاملات الجمعة والسبت والأحد.

أحداث الأسبوع

وشاهدنا هذا الأسبوع عدد من الأحداث الهامة، منها أن الأسهم الأمريكية سجلت ارتفاعا وسط بيانات طلبات الإعانة الأمريكية الأفضل من المتوقع، والفيدرالى الأمريكى يؤكّد على استمرار تحفيزه للاقتصاد من خلال الفوائد المنخفضة.



instagram

playstore

“googlenews”

twitter

viber

“tiktok”

“youtube”

imo



telegram

فى سياق متصل، سجل اليورو تراجع لأدنى مستوياته منذ نوفمبر مقابل الدولار الأمريكى، وخام غرب تكساس يتراجع للأسبوع الثانى على التوالى، أما الذهب فيتحرك فى نطاق عرضى بعد أن حدت قوة الدولار الأمريكى من محاولات ارتفاعه.

وبشأن وضع الفائدة، فإن البنك الوطنى السويسرى يُبقى على سياسته النقدية دون تغيير، وهذا جعل السوق الخاص بتداولات المعادن مستقر عند مستويات متدنية ولم نشهد أى حركة ملحوظة أو كبيرة فى سعر الذهب خلال التداولات الفورية.

وعن التداول على الأسهم، فإن المتداولون يتجاهلون النتائج الإيجابية لمؤشرات مديرى المشتريات للقطاع التصنيعى فى كل المملكة المتحدة ومنطقة اليورو، وذلك فى ظل المخاوف من موجة ثالثة من فيروس كورونا أثقلت كاهل ثقة الأسواق.

وقال برايان لان العضو المنتدى لدى جولد سيلفر سنترال “قوة الدولار بالتأكيد تكبح الذهب وفى الوقت الحالى فإن عوائد الخزانة انخفضت قليلا، هذا من المفترض أن يكون إيجابيا للذهب من الناحية الفنية.

وأضاف: “الناس ببساطة لا يتحركون وينتظرون لمعرفة ما الذى سيحدث، وتدفقات رأس المال ستظل تواصل العودة إلى الذهب كأصل ملاذ آمن على الأخص إذا انخفضت العوائد”.

ونزلت عوائد الخزانة عن أعلى مستوى فى أكثر من عام والذى بلغته الأسبوع الماضى، وأفاد استطلاع أجرته رويترز أنه من المرجح تعرض سوق السندات لعمليات بيع أخرى فى الأشهر الثلاثة القادمة عقب الاضطراب الأخير فى الأسواق المالية.

ويزيد ارتفاع العوائد على سندات الخزانة بصفة عامة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذى لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.5 بالمئة إلى 25.15 دولار، لتتماسك فوق أدنى مستوى فيما يزيد عن شهرين البالغ 24.39 دولار للأونصة الذى سجلته الخميس الماضى، وربح البلاديوم 1.2 بالمئة إلى 2639.18 دولار وارتفع البلاتين 0.7 بالمئة إلى 1155.27 دولار، بحسب وكالة رويترز.

وفى مصر، قال هانى جيد رئيس شعبة الذهب فى الغرفة التجارية بالقاهرة، أن الأسعار مستقرة فى مستويات منخفضة عند 764 جنيها للجرام من عيار 21 وهو العيار الرئيسى، مشيراً إلى أن الوقت مناسب وجيد للشراء الآن مع انخفاض بسعر المعدن الثمين فى الأسواق.

وأضاف فى تصريحات خاصة، أن مبيعات الذهب فى مصر تشهد تحسن ملحوظ مارس الجارى مع الهبوط الذى تشهده الأسعار، وهناك طلب على عيار 18 بشكل أفضل فى القاهرة الكبرى.

زر الذهاب إلى الأعلى