fbpx
أهم الأخبارحوادث

تلميذ الشرقية يترك رسالة لأمه ويكشف فيها سبب انتحاره

أظهرت التحريات الأولية في واقعة انتحار طالب بالصف الثالث الإعدادي داخل مسكن أسرته بقرية “جزيرة السعادة” التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق، بالشرقية، أن الطفل كان يمر بحالة نفسية سيئة منذ وفاة والده قبل عامين.





وتبين أنه الابن الوحيد للأسرة، وترك رسالة مكتوبة أوصى خلالها أهله بحُسن معاملة والدته من بعده، وأنه سينتحر حزنًا على والده لشدة حبه وتعلقه به وعدم احتماله الدنيا دونه.

كان اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بانتحار الطفل “محمد سعد ميرغني” 15 سنة، طالب بالصف الثالث الإعدادي، شنقًا داخل مسكن أسرته بقرية “جزيرة السعادة” التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق.



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

زر الذهاب إلى الأعلى