fbpx
أهم الأخبارالصحة

بعد 10 أيام.. كيف يتأكد مصاب كورونا تعافيه أثناء العزل المنزلي؟

كشف الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة بفيروس كورونا يعد مؤشرًا لتعافي المريض.



وحول كيفية معرفة بداية التعافي لمرضى فيروس كورونا المستجد خلال فترة العزل المنزلي، أوضح الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، أنه بالنسبة للحالات البسيطة أو التي بدون أعراض وتتواجد بالعزل المنزلي فبعد مرور 10 أيام من الإصابة يجب مراقبة آخر 3 أيام إذا لم تتواجد صعوبة في التنفس أو كحة أو ارتفاع بدرجات الحرارة، ما يعني زوال الأعراض فهذا دليل أن الإنسان متعافي، وعليه ممارسة حياته بشكل طبيعي. 



instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

كيف يعرف مصاب كورونا بداية التعافي؟

وأضاف الحداد، خلال حديثه أنه في حال تواجد أي عرض عليه استكمال مدة 15 يومًا ومراقبة آخر 3 أيام، وفي حال لم تظهر أعراض فهذا دليل على التعافي، لافتا إلى أن حاسة الشم والتذوق من الممكن أن تستمر لمدة شهر حتى تستعيد الجيوب الأنفية طبيعتها، فالأهم هو مراقبة ارتفاع درجة الحرارة والكحة وصعوبة التنفس.



أما بالنسبة للحالات التي تستمر معها الأعراض لأكثر من 15 يومًا، فلابد من مراجعة المستشفى وعمل أشعة مقطعية على الصدر. 

وكانت وزارة الصحة والسكان قد حددت ضوابط تعافي حالات العزل المنزلي من مصابي فيروس كورونا المستجد، أهمها مرور 10 أيام من بداية ظهور الأعراض، على أن يكون آخر 3 أيام بدون ارتفاع في درجة الحرارة أو أعراض تنفسية.



وأشارت الوزارة، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020،فإن المريض ذو الأعراض الطفيفة يعتبر متعافيا بعد مرور 10 أيام من تاريخ ظهور الأعراض بشرط عدم ظهور أي أعراض من “ارتفاع درجة الحرارة أو أعراض تنفسية” في آخر 3 أيام، ولا يتم إجراء اختبار PCR مرة أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى