الرئيسية / أهم الأخبار / بعد الخيبة كذبة.. صفحات الجماعة الإرهابية وقنواتها الفضائية تروج لمقتل شابين بعد فشلهم فى النزول للشارع.. الشاب السكندرى “أحمد أبو ليلة” ينفى أكاذيبهم: “والله أنا حى أرزق”.. وتدوينات عن آخر تؤكد وفاته فى 2013

بعد الخيبة كذبة.. صفحات الجماعة الإرهابية وقنواتها الفضائية تروج لمقتل شابين بعد فشلهم فى النزول للشارع.. الشاب السكندرى “أحمد أبو ليلة” ينفى أكاذيبهم: “والله أنا حى أرزق”.. وتدوينات عن آخر تؤكد وفاته فى 2013

حالة من الفشل الذريع تعيشه جماعة الإخوان الإرهابية، وكتائبها الإلكترونية، بعد صدمة انهيار دعواتهم فى الشارع خلال الساعات الماضية، ورغم استخدامهم كافة الأساليب، والتى تنوعت ما بين تزييف الشائعات وبث الأكاذيب، لنشر العنف والتخريب، إلا أن أكاذيبهم ردت إليهم بالعكس، وواصل إعلام جماعة الإخوان فبركة عدد من الفيديوهات وصورا وبثها لإظهار وضع مغاير للحقيقة وبث الشائعات على أنه واقع فى الشارع المصرى، إلا أن الحقائق جاءت عكس ما كانوا يتمنون له هؤلاء الإرهابيين.

المتابع لما حدث خلال الساعات الماضية، وحالة الهياج التى كانت تخطط له جماعة الإخوان، لإثارة الفتن والبلبلة فى الشارع، إلا أن الجميع كشف زيفهم والتى تنوعت ما بين صور وفيديوهات تم تداولها عبر صفحاتهم وإعلامهم الذى يبث من الخارج، سعت اللجان الإلكترونية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية على تسخين الشارع، وبث الأكاذيب من خلال الترويج أنه هناك شباب قتلوا فى الأحداث بالشارع، إلا أن الأكاذيب ردت فى وجه الجماعة بالعكس.

وقائع عديدة قامت اللجان الإلكترونية التابعة للإخوان بثها على أنها حقيقة، بداية من ترويج أكذوبة مقتل شاب يدعى أحمد أبو ليلة، على أنه قتل فى المظاهرات بمنطقة سيدى بشر بمحافظة الإسكندرية، وروجت صفحات الإخوان بشكل كثيف هذه الأكذوبة، بهدف إثارة الفوضى فى الشارع المصرى.

لم تأخذ أكذوبة الإخوان عن مقتل الشاب أحمد أبوليلة، فخرج الشاب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”؛ ليؤكد أنه حي يرزق، نافيا ما تردد من شائعات حول خبر وفاته، مهاجما أكاذيب الإخوان قائلا في منشور له: “يعني ينفع كدا.. والله أنا حي أرزق، يا ريت الناس تبطل تنشر أي كلام وخلاص، شير يا جماعة لو سمحتم”.

وأرفق “أبوليلة” بعض المنشورات التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، عن أنه أصيب بطلقة خرطوش أثناء خروج في أحد المظاهرات بحي سيدي بشر، أمس الجمعة، على يد قوات الأمن، وهي الشائعة التي تداولها عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي حتى أطلق عليه “شهيد مظاهرات الإسكندرية”، والذي تعاطف الكثير مع خبر وفاته والذي هو شائعة في الأساس.

لم ينته الأمر على هذه الأكذوبة فقط، بل واصلت اللجان الإلكترونية التابعة للإخوان، أكاذيبها فى واقعة يمكن وصفها بالمضحكة، والتى تكشف عن الوجه المزيف والكاذب لتلك الجماعة الإرهابية، فعملت اللجان الإلكترونية على تداول صورة لشاب آخر على أنه أيضا أحمد أبو ليلة،وأنه قتل فى مظاهرة فى الإسكندرية، وبعد البحث والتدقيق وراء الصورة وكشف حقيقة ما تروجه الإخوان ولجانها، تبين أن الشاب الذى تروج صورته الإخوان قتل فى 2013 ، ويدعى خالد محمد صالح، وهو من منطقة شبرا، وتوفى فى أحداث منطقة رمسيس فى أكتوبر 2013 .

الأكاذيب والشائعات التى يتم بثها عبر صفحات الإخوان، تنوعت ما بين صور وفيديوهات مفبركة، وترويج صور  قديمة على انها صور حديثة بالمحافظات، إلا أن كل أكاذيبهم كشفها وعى الشعب المصرى، من خلال حملات عبر مواقع التواصل الاجتماعى كشفت زيف وادعاءات هذه الجماعة الإرهابية وكتائبها الإلكترونية .

إبراهيم ربيع، الخبير فى شئون الحركات الإرهابية، والقيادى الإخوانى السابق، أكد أن الإخوان مولت حملات ضخمة إلكترونية عبر مواقع التواصل لنشر الأكاذيب، من خلال تنظيم حملات منظمة تلعب دور لتسخين الامور والأوضاع فى مصر، والعمل على ترويج أكاذيب متعددة ما بين قتلى ومصابين وصور مفبركة وفيديوهات مزيفة على أنها حقيقة وحدثت بالأمس ، وهو ما تم تناوله عبر قنواتهم الإرهابية التى تبث من الخارج.

ويضيف الخبير فى شئون الجماعات الإرهابية، فى تصريح له، أن هذه الحملات غرضها الأساسى هو النيل من مؤسسات الدولة، ولكن الحقائق وما قام به الشعب المصرى من بث صور وفيديوهات وبث مباشر من ميادين مصر ، كشف زيف هذه الجماعة الإرهابية والموالين لهم، مؤكدا أن الجماعة ستواصل حملاتها عبر مواقع التواصل لنشر الأكاذيب والادعاءات وعلى الجميع أن ينتبه ويحذر من تلك الحملات الممنهجة التى تستهدف الدولة ومؤسساتها.

أخبار ذات صلة

إزاي تختار نضارة الشمس المناسبة لوشك

إزاي تختار نضارة الشمس المناسبة لوشك

دائري بيضاوي مثلث شكل المعين شكل القلب مستطيل مربع