fbpx

الطبيب المعالج لـ مؤمن زكريا يكشف تطورات حالته الصحية

قال الدكتور محمود حميدة، أستاذ طب المخ والأعصاب جامعة عين شمس، الطبيب المعالج للاعب الأهلى مؤمن زكريا، إن مرض التصلب الجانبي الضمورى يصيب حوالى 5 آلاف حالة سنويا على مستوى العالم. وأضاف “حميدة”، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى مقدمة برنامج “صالة التحرير” المذاع عبر قناة “صدى البلد”، “صعوبة هذا المرض تكمن في عدم وجود سبب يقيني للإصابة به”.

وتابع الطبيب المعالج للاعب الأهلى مؤمن زكريا: “مرض التصلب الجانبي من الأمراض غير الشائعة في العالم، فهو يصيب الخلايا العصبية الحركية الموجودة في المخ والحبل الشوكي، ويؤدي إلى ضمور في العضلات”.

وأكد أن “الأبحاث أثبتت أن الخلل المناعي قد يكون سببا في الإصابة بالمرض، فضلًا عن أسباب وراثية”.

والتصلب الجانبي الضموري هو مرض يصيب الخلايا العصبية الحركية. ترسل هذه الخلايا العصبية رسائل من دماغك إلى الحبل الشوكي ثم إلى عضلاتك، وهو مرض تدريجي، مما يعني أنه يزداد سوءًا بمرور الوقت.

 

ويؤثر على الأعصاب الموجودة في المخ والحبل الشوكي التي تتحكم في عضلاتك، وعندما تضعف عضلاتك، يصعب عليك المشي والتحدث والأكل والتنفس.

 

ووفقا للموقع الطبى “webmd” عند الإصابة بالتصلب الجانبي الضموري، تتفكك الخلايا العصبية الحركية في دماغك والحبل الشوكي.

عندما يحدث هذا، لا يستطيع دماغك إرسال رسائل إلى عضلاتك بعد الآن، لأن العضلات لا تحصل على أي إشارات، وتصبح ضعيفة للغاية، وهذا ما يسمى الضمور، وبمرور الوقت، تتوقف العضلات عن العمل وتفقد السيطرة على حركتها.

أخبار ذات صلة

“موديل” تثير الجدل بجلسة تصوير جريئة بأزياء فرعونية في الأهرامات

جلسة تصوير جريئة أمام هرم “زوسر” المدرج بمنطقة سقارة الأثرية، تسببت في حالة واسعة من …