fbpx
أهم الأخبارالصحة

الصحة: الإكثار من الكحول يسبب التهابات للجلد ويقتل البكتيريا المفيدة

أكد الدكتور إيهاب عطية، مدير عام الإدارة العامة لمكافحة العدوى بوزارة الصحة، ضرورة التعامل مع أى شخص باحتمالية أنه مصاب بفيروس كورونا لأخذ كافة الاحتياطات تجاهه.





وأوضح خلال فيديو أذاعته الصفحة الرسمية لوزارة الصحة المصرية أن وضع الملابس في الشمس يساهم في تخفيف الحمل الفيروسي لكورونا.



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

ونصح بمنع القبلات والأحضان بعد الدخول إلى المنزل وتجنب التعامل مع الحوامل وكبار السن لمنع العدوى. وأكد أن هناك 3 فئات لا يجب عليهم الخروج من المنزل وهم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل، وفى حال التقاط العدوى يتأثرون بالمرض كثيرا.

ونصح بتجنب المواصلات العامة واستقلال السيارات الخاصة، مشيرا إلى أنه فى حالة التقارب من المواطنين سواء المترو أو الأسانسير يجب ارتداء كمامة أو إبعاد الوجوه عن بعضها.

وأشار إلى أن القفاز يحمي من يرتديه إلا فى حالة ارتدائه لفترة طويلة، ويمكن أن يسبب أذى لغيره، مؤكدا أن غسيل الأيدى أفضل من ارتداء القفاز.





وأشار إلى أن التعامل مع الكمامات بصورة خاطئة يمكن أن يسبب في نقل الفيروسات، وأضاف أن فيروس كورونا ينتقل عن طريق الرذاذ فقط، مشيرا إلى أن ما تردد عن انتقاله بالهواء ليس له علاقة بالمجتمع بل في الرعاية المركزة فقط، لذا تم اتخاذ احتياطات داخل غرف بالرعايات وارتداء كمامات n95.

 

وأكد أن الرذاذ ينتهي عند مسافة 90 سم، وفي حالة البعد عن المصاب متر ونصف لا يمكن أن تحدث عدوي، وأشار إلى أن الأرض يمكنها نقل العدوى من خلال الأحذية، موضحا ضرورة تطهير الأحذية قبل الدخول المنزل، وأن غسيل الأيدي يساعد  في التطهير وله الأولوية عن استخدام الكحول وهو بديل جيد في حالة عدم توافر المياه والصابون، وأكد أن كثرة استخدام الكحول يسبب التهابات للجلد ويقتل البكتيريا المفيدة علي الجلد.

زر الذهاب إلى الأعلى