fbpx
أهم الأخبارعاجل

الأوقاف: ما نطبقه فى تعليق الجمع والجماعات بمصر تطبقه جميع دول المنطقة

أكدت وزارة الأوقاف المصرية، أن شهر رمضان هو شهر القرآن، ونتعبد إلى الله (عز وجل) بتلاوته وسماعه ومدارسته، وأنه لم يصدر عن الوزارة أى بيان بشأن منع قراءة القرآن ولن يصدر، بل إننا نحث جميع المسلمين فى مصر وفى مشارق الأرض ومغاربها على الاهتمام بقراءة القرآن فى الشهر الفضيل.





وتابعت الوزارة فى بيان لها اليوم:” أما قضية تعليق الجمع والجماعات وقصر عمل المساجد على رفع أذان النوازل فهو ما تطبقه جميع الدول العربية والإسلامية حفاظًا على النفس البشرية فى ضوء رأى الجهات الصحية المختصة”.



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

وأكدت الوزارة أنه لا يمثلها إلا ما ينشر على صفحتها الرسمية، وتحذر من الحملات المشبوهة للجماعات المتطرفة التى تعمل على إثارة الفتنة من خلال بث الشائعات والأكاذيب، ونسأل الله العلي العظيم أن يعجل برفع الكرب وإعادة فتح بيوته سبحانه للراكعين والساجدين والذاكرين في أقرب وقت ممكن.

كان الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أكد أنه سيصلى التراويح فى منزله، قائلاً:” سأصلى فى بيتى .. صلوا فى بيوتكم”.





كما أكد أنه سيصلى الجمعة أول أيام شهر رمضان المبارك ظهرا فى منزله، قائلاً: “بإذن الله تعالى إن كان في العمر بقية سأصلى الجمعة 1 رمضان 1441هـ ظهرا في بيتى .. صلوا في بيوتكم”، مؤكدا أن صلاة الجمعة تدخل فى إطار الولايات العامة التى لا تنعقد إلا بإذن ولى الأمر أو من ينوب عنه وفى المساجد التى تحددها جهة الولاية المختصة، ولا تنعقد فى غير المساجد الجامعة، التى تحددها جهة الاختصاص، وهى فى عصرنا الحاضر وزارات الأوقاف والشئون الإسلامية أو الجهة التى تسند إليها إدارة شئون المساجد فى الدول التى ليس بها وزارات أوقاف أو شئون إسلامية، وإقامة الجمعة بالمخالفة لذلك افتئات على الدين والدولة”.

زر الذهاب إلى الأعلى