fbpx
أهم الأخبارحوادث

الأمن الوطني يضبط خلية “إخوانية – تركية” في وسط البلد

رصد قطاع الأمن الوطنى إحدى اللجان الإلكترونية التركية الإعلامية، التي تتخذ إحدى الشقق بمنطقة باب اللوق مركزا لنشاطها المناوئ، تحت غطاء شركة (سيتا) للدراسات التى أسستها جماعة الإخوان الإرهابية بدعم من دولة تركيا.





وكانت هذه اللجان تعد تقارير سلبية تتضمن معلومات مغلوطة ومفبركة حول الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية والحقوقية، وإرسالها إلى تركيا، بهدف تشويه صورة البلاد على المستويين الداخلى والخارجى، كما أكدت المعلومات تولى التركي “أيدوغان عثمان قالا بلك” (هارب) وبعض العناصر التركية والإخوانية، إدارة مقر اللجنة الإلكترونية بالبلاد.



“telegram”

instagram

“naad”

twitter

viber

“youtube”

تم عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا استهداف المقر المشار إليه، حيث أمكن ضبط كل من:

1.   التركى / حلمى مؤمن مصطفى بلجى (المدير المالي).

2.   الإخوانى/ حسين عبدالفتاح محمد عباس (المدير الإداري).

3.   الإخوانى/ حسين محمود رجب القبانى (مسؤول الديسك).

4.   الإخوانى/ عبدالسلام محمد حسن إبراهيم (مساعد المدير المالي).

كما عُثر على العديد من أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة وبعض المبالغ المالية بالعملات المحلية والأجنبية.





تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

زر الذهاب إلى الأعلى